مكناس: لقاء حول وضعية المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

نظم المكتب المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي بمكناس لقاء وطنيا لمناقشة وضعية المراك

للتربية والتكوين، يوم الأربعاء 25 يناير 2017 على الساعة الثالثة بعد الزوال بالمركز الجهوي لمكناس،

اللقاء أطره كل من الدكتور محمد مفتاح عزيزي والدكتور سعيد الشقروني .

حضر هذا اللقاء السيد عز الدين النملي المدير المساعد للمركز الجهوي بمكناس، والدكتور عبد العالي الخالدي

والدكتور نور الدين أمزيان منسق مسلك الإدارة التربوية بالإضافة إلى عدد من الأساتذة المكونين والأطر الإدارية

والمهتمين..

في كلمة افتتاحية للرئيس الجلسة الدكتور عبد العالي الخالدي تحدث عن المشاكل التي عرفتها المراكز في مجال

التدبير المالي والإداري والتربوي باعتبارها إشكالات تولدت منذ صدور المرسوم المحدث والمنظم للمراكز الجهوية

لمهن التربية والتكوين..

مداخلة الدكتور محمد مفتاح عزيزي أستاذ مادة التشريع انصبت على المجال القانوني الذي تناوله من خلال أربعة

عناصر وقف من خلالها على المسار التاريخي لمؤسسات التكوين والمرجعيات القانونية ثم إلى العلاقة التي تربط

المراكز الجهوية بالأكاديميات من جهة، وبالتعليم العالي من جهة أخرى.

أما عرض الدكتور سعيد الشقروني فتمحور حول المطالب الأساسية للفاعل النقابي داخل المراكز مسطرا على

الأهمية التي يجب أن تحظى بها على المستوى التربوي والمعرفي والتكويني، مبديا استغرابه من حالة العطالة التي

تعرفها المراكز التي يجب أن تنخرط في النقاشات السيا-تربوية الدائرة..

بعد ذلك فتح باب النقاش بين الحاضرين من أجل التفاعل والتجاوب مع ورقة المتدخلين.

Share

عن إدريس أبو أيوب

مكناس: لقاء حول وضعية المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين

نظم المكتب المحلي للنقابة المغربية للتعليم العالي والبحث العلمي بمكناس لقاء وطنيا لمناقشة وضعية المراكز الجهوية للتربية والتكوين، يوم الأربعاء 25 يناير 2017 على الساعة الثالثة بعد الزوال بالمركز الجهوي لمكناس، اللقاء أطره كل من الدكتور محمد مفتاح عزيزي والدكتور سعيد الشقروني

حضر هذا اللقاء السيد عز الدين النملي المدير المساعد للمركز الجهوي بمكناس، والدكتور عبد العالي الخالدي والدكتور نور الدين أمزيان منسق مسلك الإدارة التربوية بالإضافة إلى عدد من الأساتذة المكونين والأطر الإدارية والمهتمين..

في كلمة افتتاحية للرئيس الجلسة الدكتور عبد العالي الخالدي تحدث عن المشاكل التي عرفتها المراكز في مجال التدبير المالي والإداري والتربوي باعتبارها إشكالات تولدت منذ صدور المرسوم المحدث والمنظم للمراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين..

مداخلة الدكتور محمد مفتاح عزيزي أستاذ مادة التشريع انصبت على المجال القانوني الذي تناوله من خلال أربعة عناصر وقف من خلالها على المسار التاريخي لمؤسسات التكوين والمرجعيات القانونية ثم إلى العلاقة التي تربط المراكز الجهوية بالأكاديميات من جهة، وبالتعليم العالي من جهة أخرى.

أما عرض الدكتور سعيد الشقروني فتمحور حول المطالب الأساسية للفاعل النقابي داخل المراكز مسطرا على الأهمية التي يجب أن تحظى بها على المستوى التربوي والمعرفي والتكويني، مبديا استغرابه من حالة العطالة التي تعرفها المراكز التي يجب أن تنخرط في النقاشات السيا-تربوية الدائرة..

بعد ذلك فتح باب النقاش بين الحاضرين من أجل التفاعل والتجاوب مع ورقة المتدخلين.

Share

عن إدريس أبو أيوب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

النقابات التعليمية الخمس تعلن عن التصعيد

طالبت خمس نقابات تعليمية وزارة التربية الوطنية بالتراجع عن قرار إعفاء عدد من الأطر والمسؤولين، ...