ذ.هشام الشولاذي…اجعلوا مصلحة الوطن فوق كل المصالح

بعد الضجة التي اثارتها الاعفاءات المتتالية لموظفي كل من قطاع التعليم والصحة والفلاحة بسبب انتمائهم لجماعة العدل والاحسان الامر الذي اثار استغراب نشطاء من مواقع التواصل الاجتماعي كما اعتبره بعض المناضلات اليساريات انتقاما سياسيا وقد علقت الناشطة اليسارية لطيفة البوحسيني في تدوينة على صفحتها الفايسبوكية جاء فيها “لا للصمت على الانتهاكات والخروقات، لا للصمت على المنكر، لو أن الأمر تعلق بشخص واحد مسه قرار الإقالة من منصب المسؤولية، لافترضنا أن المسألة ربما تتعلق بالإخلال بالمسؤولية من طرف هذا الشخص، أما وأن الإقالة تمس أكثر من شخص قاسمهم المشترك هو انتماؤهم لجماعة العدل والإحسان، فلعمري هو أمر لا يصدق…”.

من جانب اخر دون الأستاذ هشام الشولاذي عضو المكتب الوطني لشبيبة العدل والإحسان عبر حسابه الخاص في موقع الفيسبوك معتبرا أن بناء مغرب موحد يسع جميع أبنائه لا يتم عبر سياسة القمع ولغة الزرواطة وخطاب الإقصاء ومقاربة القياد والعمال.

و أضاف بانه لا يتصور البتة ان بلدا بحكومة تصريف أعمال فقط يشن حملة عشواء ويضرب يمينا وشمالا وفوق الحزام وتحته. ويفتح عليه جبهات ومعارك في وقت واحد مجتمعة غير متفرقة.
كما اعتبر انه من المخطئ اعتقاد بأن الوقت قد حان للحسم والقطع مع كل مخالف أو معارض. وواه من يعتقد أن المغرب سيبنى بصوت واحد.مفروض اليوم على نخبنا و على ذوي المروءات فينا أن يكسروا جدار الصمت.
وتابع الاستاذ الشولادي تدوينته ب””
هاهم رجال و نساء القرى والجبال يقطعون عشرات الكيلومترات من أزيلال لبني ملال حفاة حتى أدميت أقدامهم مطالبين بحقوق تضمن لهم عيشا كريما غير آبهين بحصار ولا بمتابعة”.
وختم تدوينته قائلا “يا قوم إن جدار الخوف قد كسر. فحكموا صوت العقل والمنطق واجعلوا مصلحة الوطن فوق كل المصالح”.

Share

عن يقين بريس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وفاة استاذة متدربة بسبب قرار وزارة التربية الوطنية

لفظت أستاذة متدربة أنفاسها الأخيرة جراء سكتة قلبية أصابتها يوم أمس، بعد ضغوط نفسية تسببت ...