فضائح شخصيات قضائية فوق مكتب الملك

غضبة ملكية تلوح في الأفق ، بعد أن وجه رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب، محمد المديمي، مراسلة إلى الديوان الملكي بالرباط ، يتساءل من خلالها عن “الإغتناء غير المشروع والفساد القضائي وإستغلال النفوذ والتساهل مع ناهبي المال العام، والتهديدات التي يتلقاها المركز”.

ويأتي ذلك بعد توجيه المركز الحقوقي المذكور، لعدد من الشكايات، لوزير العدل والحربات ومسؤولين بوزارة العدل ومسؤولين مركزين بوزارة العدل ومحكمة النقض، حول “تحركات بعض القضاة المعروفين بثرواتهم الخيالية بمجموعة من المدن، والذين يتوفرون على أراضي فلاحية بمنطقة بين جماعة اكافاين وايت تيمور تامصلوحت ومدينة مراكش وسطات”.

هذا وعلمت الجريدة من مصادر جد مطلعة ان المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب يتوفر على معطيات خطيرة من شأنها، زلزلت الجهاز القضائي بمراكش حول مسؤولين تشوب حولهم شبهات الرشاوي والفساد المالي والإغتناء غير المشروع واستغلال النفوذ.

وكان المركز الحقوقي المعني، قد راسل بهذا الخصوص، كل من المنتظم الدولي الحقوقي بجنيف، والأمم المتحدة، والمفوضية السامية للإتحاد الأوروبي من أجل طلب الحماية بعد ورود تهديدات من جهات تريد إسكاته، بحسبه.

Share

عن yak-admin

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تاجر مخدرات ينصب كمينا لدركي بالصهريج لثنيهم عن متابعة ابنه المبحوث في قضية 700 لتر ماحيا

أبو يوسفعلمت الجريدة أن شخصا من ذوي السوابق العدلية من أجل الاتجار و ترويج مخدر ...