شغيلة التجاري وفابنك تنتفض ضد “الحكرة”

أيتها الشغيلة المحترمة من منا لم يشعر بالفخر والاعتزاز بالإنتماء لمؤسستنا المحترمة، عندما – وبفضل مجهوداتنا كشغيلة و أُطر طبعاً – حصدنا جميع الألقاب لسنة 2016 في الميدان المالي، وحسنا أيضاً مراتب المؤسسة على الصعيدين العربي والإفريقي ؟ وهذا البيان يُبين قوة إنتاجية كل واحد منا والمجهودات التي قمنا بها وعلى حساب صحتنا وأسرنا ورفاهيتنا: Productivité/Effectif en MMD AWB BP BMCE Credit/Effectif. 22,5 20,03. 21,7 Dépôt/Effectif. 25,5. 25,6. 25,2 PNB/Effectif. 1,6. 1,4. 1,4 Source: bourse News للاسف، إدارتنا المحترمة، لم تقدر هذه المجهودات ولم تعترف بتفانينا وتضحياتنا ونكران ذواتنا من أجل مصلحة المؤسسة ومصلحة الإقتصاد الوطني ! عدم التقدير والاحترام لنا، يتجلى بوضوح في المنحة الهزيلة التي صدمت عدد كبير من شغيلة المؤسسة وأطرها. ولم تقف الصدمة عند المنحة فقط، بل حتى سلم الزيادة والترقية لم يطرأ عليهما أي تغيير يذكر ! ايتها الشغيلة المحترمة عندما نقارن مجهوداتنا من خلال البيان وما منحته لنا الادارة ك”صدقة” في أجرة شهر أبريل، نستشعر بالحگرة وعدم الاعتراف بمجهوداتنا المبذولة طوال السنة، وبالظلم واللامساواة والإحباط وخصوصاً عندما توزع هذه المنح بشكل غير منطقي وعقلاني، حيث يصل الفرق بين أدنى منحة وأعلاها الى ما يفوق 400 مرة ! كنقابة وطنية للابناك المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، كنّا دائماً ندد الطريقة والمعايير المعتمدة من طرف الإدارة لاحتساب المنحة والتي أبانت عن عدم نجاعتها والتي لازالت ترسخ منهجية “اباك صاحبي” كما انها تبين جلياً عدم فهم بعض المسؤولين لنظام البنك وأكثرهم للاسف لم يمر من الوكالات ولو لفترة قصيرة. ونكتفي ببعض الملاحظات الصارخة: – تغيير الوظيفة من إدارة مركزية الى الوكالة يؤدي الى تقليص المنحة ربما بأكثر من النصف رغم أن المجهودات تبدل أكثر ! – التنقيل إلى وكالة “ميتة” بمفهوم البنكيين، بحكم فتحها بدون دراسة مسبقة، فالمعني بالأمر سيؤدي حتماً من صحته وأجرته ومنحته خطأ الذين استغنوا وراكموا ثروات فاحشة بشراء وكراء الوكالات ! – التغيب بسبب الولادة أو المرض لمدة 30 يوم ولو بسبب حادثة شغل، ينزع الحق في المنحة ل 330 يوم من الجهد والجد ! – ايتها الشغيلة المحترمة نشر أجرة هذا الشهر عبر “موارد” عشية يوم الخميس بدون ترقيات والتي كان ينتظرها الجميع، خلقت كثيراً من القلق والألم النفسي والمعنوي للكثير منا، خصوصاً الذين ينتظرون بفارغ الصبر ترقياتهم، وقد تداركت إدارة الموارد البشرية الخطأ صباح يوم الجمعة بدون أدنى اعتذار للشغيلة ! لم يعد لنا اعتبار من طرف إداراتنا، لأن بالنسبة لها حققت مرادها بتدخلاتها في الإستحاقات الماضية لتقزيم نقابتنا العتيدة، بل لم يعد لنا أيضاً اعتبار حتى من طرف بعض الأشخاص الذين نصبوا لخدمتنا والسهر على راحتنا، حيث أصبحوا يتفنون في إهانتنا، ونكتفي هنا بذكر المسؤول عن ملفاتنا في “وفاإيموبيليي” والذي سنخصص له بيانا خاصاً لفضح تلاعباته وتلاعبات من يحميه حيث، أصبح من لاشيء، يعتبر نفسه الكل في الكل ! ايتها الشغيلة المحترمة لا يمكن رد الاعتبار لنا كشغيلة اذا لم نقدر أنفسنا ونعطي القيمة آلتي نستحقها لذواتنا. كنقابة وطنية للابناك، رغم ما دبّر لنا في واضحة النهارلتقزيمنا، بل لمحونا من الساحة، فإن أباطرة الفساد، أعداء نقابتنا هم الذين تحطموا وأبعدوا و لم يعد لهم أثر يذكر، أما نحن فلا زلنا صامدون و نعدكم على أننا على العهد، سندافع على كرامتنا و سنناضل من أجل حماية مكتسباتنا وتحسينها و من أجل حماية المؤسسات البنكية الركيزة الأساسية في الإقتصاد الوطني واستراتيجية الدولة، ولن نتهاون على فضح كل الأيادي الغير النظيفة وبعض الفراعنة الصغار. لتحقيق ذلك، ومن أجل أيضاً تحقيق ملفنا المطلبي الذي وضعناه للمجموعة المهنية للبنوك المغربية والذي يتضمن عدة نقط أبرزها الزيادة في الأجور ، مكاتبنا النقابية SNB-CDT محتاجة لدعمكم ومساندتكم أنتم وجميع شغيلة الأبناك و نحن منفتحون على كل آرائكم واقتراحاتكم.

عاشت شغيلة التجاري وفابنك عاشت النقابة الوطنية للابناك

عاشت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل

البيضاء في 11 مايو 2017!2017!!

Share

عن عبد العالي حسون -

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تاجر مخدرات ينصب كمينا لدركي بالصهريج لثنيهم عن متابعة ابنه المبحوث في قضية 700 لتر ماحيا

أبو يوسفعلمت الجريدة أن شخصا من ذوي السوابق العدلية من أجل الاتجار و ترويج مخدر ...