الرئيسية » المغرب العميق (صفحة 51)

المغرب العميق

تمالوت تنتظر منذ أزيد من سنة فتح مستوصف اكتملت أشغاله

«تمالوت» هو أقرب التجمعات البشرية إلى «تميشا»، لكنه أفضل منها موقعا ووسائلَ عيش. يستفيد هذا الدوار من قربه من الطريق المؤدية إلى «أنفكو». يعتبر المقطع الرابط بين هذا الدوار و«أنفكو» الأكثرَ صعوبة وخطورة في الطريق الرابطة بين «تونفيت» و«أنفكو» على ضفاف وادي «توغا». تموقع منازل هذه الدوار بعيدا عن مجرى الوادي يجعلها نسبيا في مأمن عن فيضاناته، لكنه كثيرا ما ...

أكمل القراءة »

مغاربة تحاصرهم الثلوج والفقر في قمم جبال الأطلس

تحكم الثلوج والأمطار في الأطلسين الكبير والمتوسط على آلاف المغاربة بالعزلة القاتلة وبالانقطاع التامّ عن العالم الخارجيّ على امتداد نصف سنة تقريبا. يموت أطفالهم بعدد من الأمراض بسبب غياب التلقيح، ولم تطأ أقدامهم المدارس منذ سنين، كما هو حال أطفال دواوير «أيت عبدي» في إقليم أزيلال.. تلفظ نسبة مرتفعة من النساء الحوامل أنفاسهن أثناء الوضع، نتيجة «الحصار الذي تضربه الثلوج ...

أكمل القراءة »

دواوير معزولة بأزيلال تطالب بشق الطرق وبمروحيات لإسعاف الحالات الخطيرة

«تافراوت» و«إميضر» و«زركان» و«تناتامين».. أربعة دواوير «انقطعت» عن العالم منذ الأيام الأولى من شهر نونبر الأخير. اعتاد السكان هذه العزلة، التي تُدخِلهم سنويا في ما يشبه «السّبات الشتوي»، بل ويستعدون لها مع إطلالة فصل الخريف. الأطفال لم يلجوا المدارس منذ سبع سنوات.. والنساء الحوامل مُهدَّدات بالموت أثناء الوضع إذا استعسرت ولادتهن. ومع ذلك، ما يزال شق طريق يتصدر مَطالب هذه ...

أكمل القراءة »

الثلوج والوادي «يطوقان» قرية أغدو غير بعيد عن أنفكو

بين ثنايا قمم جبال الأطلس المتوسط، وتحت «أنظار» قمة جبل المعسكر، إحدى أعلى القمم الجبلية في المغرب، تعيش عدد من القرى في عزلة قاتلة فرضتها عليها الثلوج والأمطار. يستعد السكان هنا مبكّرا لفصلي الشتاء والخريف، اللذين يدخلون خلالهما في «سبات شتوي» يقطع جميع علاقاتهم بالعالم الخارجيّ ولا يعودون إلى ربط الاتصال مع السوق والمدينة إلا بعد ذوبان قسط كبير من ...

أكمل القراءة »

أربعة أشهر ونيف من الاعتصام لأجل مطالب اجتماعية وسط صمت تام من قبل المسؤولين

لا يمكن للعابر في الطريق الرابطة بين مدينة بومالن دادس ومدينة تنغير، ألاّ يقابل صباحا مع شروق الشمس أو عصرا نسوة وأطفالا صغارا، وأحيانا رجالا طاعنين في السن يقطعون زرافات أو وحدانا مسافة ثلاثة كيلومترات تقريبا، يحملون أو يتأبطون أغراضا ومؤنا. نفس السيناريو يتكرّر كل يوم في رحلة ذهاب وإياب واضحة الأهداف، صامدة لا يشوبها وهن ولا تردّد. قد يبدو ...

أكمل القراءة »

مواطنون يحرقون أحذيتهم وحقائبهم وخزائن ملابسهم طلبا للتدفئة

داخل بيتها، الذي نزلت درجة حرارته إلى مستوياتها الدنيا، بإحدى الأزقة الضيقة ببومية، فتشت «عائشة» طويلا بين ثنايا أثاثها، وفي الأخير اهتدت إلى علبة كرتونية، حيث عثرت بها على بعض الأحذية0 البالية لأطفالها الستة وحقيبة يدوية. على الفور توجهت بها إلى المدفأة الفارغة حتى من الرماد، رفعت غطاءها الحديدي، ورمت بمحتويات العلبة بداخلها وأوقدت النار تحتها، فأعادت بعض الدفء للغرفة ...

أكمل القراءة »