الرئيسية » شؤون دولية » وفاة الزعيم الكوري الشمالي وإعلان ابنه خلفًا له

وفاة الزعيم الكوري الشمالي وإعلان ابنه خلفًا له

ذكرت وسائل الإعلام الرسمية الكورية الشمالية اليوم أن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ – ايل الذي يعاني منذ سنوات وضعًا صحيًّا متدهورًا قد توفي، وتم إعلان نجله كيم جونغ – اون خلفًا له.

وأعلنت وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية أن الزعيم الكوري الشمالي البالغ من العمر 69 عامًا قد توفي نتيجة إرهاق فكري وجسدي كبير السبت الماضي.

وقالت: إن كيم الذي سبق أن أُصيب بجلطة دماغية عام 2008 حدت من قدرته على الحركة بشكل كبير، توفي جراء “احتشاء حاد لعضل القلب وأزمة قلبية” ألمت به داخل قطاره خلال إحدى تنقلاته الميدانية، مشيرة إلى أن تشريحًا لجثته حصل أمس.

وتم إعلان ابنه كيم جونغ – اون المولود عام 1983 أو 1984 خلفًا له كرئيس للسلالة الحاكمة الشيوعية الوحيدة في التاريخ، وذلك وفق الوكالة الرسمية الكورية الشمالية التي دعت الكوريين الشماليين إلى مبايعة زعيمهم الجديد.

وأضافت الوكالة: “على جميع أعضاء الحزب (العمال) والعسكريين والعموم، الوفاء في اتباع سلطة الرفيق كيم جونغ – اون وحماية وتعزيز الجبهة الموحدة للحزب والجيش والعموم”.

وتم تحديد 28 يناير موعدًا لتشييعه في بيونغ يانغ، وأعلنت السلطات الكورية الشمالية الحداد من 17 إلى 29 ديسمبر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.