الرئيسية » بيانات وبلاغات » جماعة فم العنصر على صفيح ساخن

جماعة فم العنصر على صفيح ساخن

يعم غضب و غليان المجتمع المدني و الساكنة بجماعة فم العنصر , حيث تعمل هيئات وجمعيات المجتمع المدني على توقيع عرائض تنديدية و استنكارية ضد الترخيص لشركة ليدر ريزو (LEADER RESEAUX ) بمنطقة تافرنت وهي منطقة جبلية تطل على رؤوس منازل سكان فم العنصر و دوار أهل سابك , ورغم أن المجتمع المدني و الساكنة وكذا نواب أراضي الجموع ــ حسب بيان استنكاري توصل الموقع بنسخة منه ــ قد سابقت بتوقيع عرائض ضد المشروع في شهر ماي من السنة الماضية , ونبهت للكوارث البيئية التي قد يتسبب بها هذا المشروع من تهديد للمياه الجوفية و لمنابيع العيون التابعة للجماعة بسبب المتفجرات التي يتم استخدامها وكذلك الأمراض المزمنة التي قد يسببها, بالإضافة إلى القضاء على الغطاء الغابوي , ونزوح الساكنة الجبلية. إلا أن السلطات المختصة حسب نفس البيان لم تأخذ بعين الاعتبار هذه العرائض وتم الترخيص للشركة في دجنبر من السنة الماضية.

و تستنكر فعاليات المجتمع المدني بالمنطقة هذا الترخيص وتعتبره ضربا لإرادة الساكنة و المجتمع المدني , وكذا للميثاق الوطني و العالمي للبيئة, وكذلك مضامين ميثاق حقوق الإنسان التي يضمنها الدستور المغربي الجديد .

8 تعليقات

  1. يا اخي ليس هناك لا غليان ولا مجي بكر وحتى حد ما مسوق .الكريان بعيد جدا على المناطق السكنية .ومن يريد ان يخلق الغليان فليضع الماء فوق النار .بل ان عضو المكتب المحلي للعدالة والتنمية هو الدي يغلي لوحده ولا يجد من يسانده .ويحاول الضغط على المقاول ليجلس معه على الطاولة .ليمكنه من بعض الدراهم لان صاحبنا اصبح خالي الوفاض والجيب فارغ……………………….

  2. السلام عليكم أخي المسؤول عن الموقع،
    الصورة التي وضعتم أعلاه لا تمث للموضوع بصلة. حفاظا على صِدقيتكم، تحققوا سابقا من المواضيع قبل نشرها.
    ولِعِلم الجميع فإن المجتمع المدني وافق بإسم جمعيات، كانت تعرضت على المشروع، وذلك في محضر رسمي بحضور السلطة و جميع الإدارات بعدما كانت اللجنة الإقليمية للمقالع قد جمّدت الرخصة لمدة سنتين إلى حين اِيجاد تسوية مع الساكنة.
    نحيطكم علماً بأن تراجع الجمعيات جاء إثر إطلاعهم على دفتر التحملات الذي جاء متشدداً على اْحترام البيأة بما فيها المياه الجوفية وانتزاع إلتزام للشركة بقيام حملات طبية لصالح الساكنة، تشغيل نسبة من اليد العاملة المحلية، المشاركة في دعم المجتمع المدني…إلخ. وقد فعّلت الشركة العديد من بنود إلتزامها قبل أن تبدء الإستغلال.
    لِعِلم الجميع،
    – المشروع يبعد كل البعد عن الساكنة.
    – المياه الجوفية تبعد بخمسين متر تحت الأرض.
    – لم يتم الترخيص للشركة باستعمال المتفجرات.
    – الشركة فتحت أبواب الحوار أمام كل من يريد أجوبة لتخوفاته.
    فكفانا إخوتي من المعارضة للمعارضة وحذار مِن مَن ينتهزون الفرص لأجل أجنداتهم السياسية.
    حزب العدالة و التنمية تبرء من المدعو العمراوي مصطفى.

  3. السلام عليكم أخي المسؤول عن الموقع،
    الصورة التي وضعتم أعلاه لا تمث للموضوع بصلة. حفاظا على صِدقيتكم، تحققوا سابقا من المواضيع قبل نشرها.
    ولِعِلم الجميع فإن المجتمع المدني وافق بإسم جمعيات، كانت تعرضت على المشروع، وذلك في محضر رسمي بحضور السلطة و جميع الإدارات بعدما كانت اللجنة الإقليمية للمقالع قد جمّدت الرخصة لمدة سنتين إلى حين اِيجاد تسوية مع الساكنة.
    نحيطكم علماً بأن تراجع الجمعيات جاء إثر إطلاعهم على دفتر التحملات الذي جاء متشدداً على اْحترام البيأة بما فيها المياه الجوفية وانتزاع إلتزام للشركة بقيام حملات طبية لصالح الساكنة، تشغيل نسبة من اليد العاملة المحلية، المشاركة في دعم المجتمع المدني…إلخ. وقد فعّلت الشركة العديد من بنود إلتزامها قبل أن تبدء الإستغلال.
    لِعِلم الجميع،
    – المشروع يبعد كل البعد عن الساكنة.
    – المياه الجوفية تبعد بخمسين متر تحت الأرض.
    – لم يتم الترخيص للشركة باستعمال المتفجرات.
    – الشركة فتحت أبواب الحوار أمام كل من يريد أجوبة لتخوفاته.
    فكفانا إخوتي من المعارضة للمعارضة وحذار مِن مَن ينتهزون الفرص لأجل أجنداتهم السياسية.
    حزب العدالة و التنمية تبرء من المدعو العمراوي مصطفى.

  4. جمعية واحدة،وليس جمعيات،هي التي وافقت على المشروع وهي جمعية عيون فم العنصرالتي نصبت نفسها ممثلا شرعيا لساكنة فم العنصر علما ان اكثر من 30 جمعية تنشط بهذه الجماعة وكلها ضد المشروع وليس المدعو عمراوي وحده.

  5. لا حول و لا قوة الا بالله
    حسبنا الله و نعم الوكيل. هذء حملة انتخا بية
    هدا عيب و عار ان نسمع مثل هده التضليلا ت و الله قد اصبحت القر ية في قائمة الصدارة في التشجيع لمثل هده الانحرافات الاخلاقية الله يهدي عباده

  6. اولا الصورة التي وضعتم أعلاه لا تمث للموضوع بصلة .تانيا الد ي يغلي فهم المنتمون لفرع العدالة و التنمية لخد مة مصا لح حز بهم

  7. إن الصورة المنشورة ليست في منطقة تافرنت وننصح بقراءة المضوع في جريدة صوت بني ملال تحت عدد 51 لشهر ماي لتطلعوا على فضح أكاذيب ثنائي حزب العدالة و التنمية في فرع فم العنصر.(سعود والعمراوي) اللذان قاما بتضليل صحفيي هذه الجريدة من أجل نشر روبورطاج مغلوط عن موقع المقلع لكن بعدما تبين للصحافيين الكذب تم نشر الموضوع بعكس ما تآمرسعود و من معه عليه. بالله عليكم كيف يمكن أن تصدق وعودهما الأنتخابية بعد الآن.؟

    • الأمازيغي الحر

      كل شيئ فات ولم تجن إلا الفتات…وهذا هو حال المتملقين المتسلقين، اتق الله في طرهاتك ياهذا…عجبا لكم عجبا…….

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.