الرئيسية » شؤون عربية » سفارة السودان بالرباط تقيم حفل وداع للمستشار أحمد المبارك

سفارة السودان بالرباط تقيم حفل وداع للمستشار أحمد المبارك

نظمت الجالية والسفارة السودانية بالمملكة المغربية أمسية بالكشفية الحسنية بمدينة سلا ضاحية العاصمة الرباط لتكريم ووداع الدكتور احمد المبارك المستشار بالسفارة الذى انتهت فترة عمله بالسفارة ….وشهدت الأمسية كلمة للقائم بالإعمال في السفارة المستشار محمد على التوم وكلمة رئيس الجالية الدكتور عمر زكريا ابو القاسم حيث ابرزا في كلمتهما مناقب المحتفى به طيلة فترة عمله في المغرب سواء داخل السفارة او في التواصل مع افراد الجالية السودانية المقيمة في المغرب . كما تناوب عدد من أفراد الجالية والمقربين للدكتور في ذكر خصاله الحميدة وعلاقاته المتميزة مع الجميع …وحضرت الأمسية إلى جانب افراد الجالية وأعضاء السفارة والطلاب الدارسين في المغرب عدد من المسؤولين السودانيين بالاكاديمية السودانية للدراسات الإستراتيجية الذين كانوا في زيارة رسمية للمملكة وكذلك من الحضور شيخ الطريقة القادرية الشيخ محمد الامين الجعلي الذى يوجد في زيارة خاصة في المغرب وآخرون من امريكا وكندا والعربية السعودية كانوا في رحلة سياحية للوقوف على المنتوج السياحي المتنوع في هذا البلد الجميل …وتخللت الامسية فقرات ترفيهية وغنائية حيث [سافر ] بنا الأستاذ عاصم عبر قطاره الماكوكي من مدينة فاس إلى العاصمة الرباط ومن ثم عبر الترام واي الى مدينة العرفان نهاية السير ..وفي الفقرة الفنية حلق بنا عندليب العود الطالب والفنان المخضرم نصار مضوي بأغاني من زمن السودان الجميل مع الفرقة الفنية الطلابية فحركت مشاعر الأجيال التي عاشت تلك الحقبة ..ورقص الجميع على تلك النغمات الممزوجة بزغاريد عائلات واسر افراد الجالية المبتهجات بعيدهن [الثامن من مارس ] …وفي نهاية الأمسية تم تكريم المستشار المحتفى به بهدايا رمزية من طرف أعضاء السفارة والجالية والطلاب كما تم تكريمه من طرف رئيس بعثة الأكاديمية …كما كرمت أعضاء السفارة على هامش الأمسية السيدة محجوبة زوجة سليمان محمد سليمان المعروف بسليمان الفلاتي على خدماتها الجليلة في المناسبات السودانية والمتمثلة في إعداد الأطباق المغربية الشهية والمتميزة .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.