الرئيسية » مغرب الإحتجاج » القوات العمومية تواجه حركية المعطلين بالعنف

القوات العمومية تواجه حركية المعطلين بالعنف

نظمت الحركة الإحتجاجية للمعتقلين المرابطين في الرباط سلك الإجازة والماستر والدكتوراه ، وقفة احتجاجية يوم 22 يوليوز 2014 ، بهدف التضامن والمطالبة بإطلاق السراح الفوري للمعتقلين التسعة بسجن الزاكي ، حيث قابل هذا الأمر قرار المنع الذي تطور لاحقاً الى تدخل عنيف خلف إصابات في صفوف الأطر المعطلة.

وساندت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ” فرع سايس ” الوقفة عبر دعم ومؤازرة الوقفة ، الأمر الذي تسبب في إصابة رئيس الفرع عن طريق اعتداء تسبب فيه مسؤول أمني ، ليتم نقله على وجه السرعة للمستشفى هو وباقي المصابين جراء التدخل الأمني العنيف لتلقي العلاجات .

واتهم المتظاهرون عناصر القوات باستعمال السب والشتم في حق المعطلين ، الأمر الذي أكدته لنا ” ليلى الليموني ” عضوة في تنسيقية الأطر المعطلة بفاس ، حيث أكدت أن مرامي الوقفة كانت سلمية ولأجل قضية شعب عادلة مرتبطة بالحرية والكرامة في العيش ، حيث استغربت تصرفات القوات العمومية واعتبرتها لا أخلاقية ، الأمر الذي يعطي صورة سيئة للأمن بالمغرب .

هذا وقد استنكرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، التدخل السافر في حق المعطلين ، منددة بشدة الاعتداء الذي تعرض له المحتجون ، وتضامنت بدورها مع رئيس فرع الجمعية وباقي المصابين بسبب الاعتداء ” الهمجي ” الذي تعرضت له الوقفة حسب وصف الجمعية .

وقد اتخذ رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع سايس ، قرار مباشرة الاجراءات القضائية لرفع دعوى قضائية ضد مسؤول أمني ، اتهمه بشكل مباشر في تعنيفه بشكل يخالف جميع القوانين والمواثيق الدولية التي تحمي الاحتجاجات السلمية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*