الرئيسية » مغرب الإحتجاج » الأطر الطبية بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة ينددون بالإعتداءات المتكررة و يطالبون بتوفير الحماية لهم

الأطر الطبية بمستشفى السلامة بقلعة السراغنة ينددون بالإعتداءات المتكررة و يطالبون بتوفير الحماية لهم

على إثر تنامي ظاهرة الإعتداءات اللفظية والجسدية على الأطر الصحية العاملة بالمستشفى الإقليمي بقلعة السراغنة نظم المكتب الإقليمي للإتحاد العام للشغالين بالمغرب صبيحة يومه الأربعاء 13/8/2014 وقفة إحتجاجية إنذارية أمام مستشفى السلامة بالمدينة يشجب فيهاالاعتداءات المتكررة التي تتعرض لها الشغيلة الصحية بالمستشفى المذكور التي كان آخرها الإعتداء الشنيع على الممرضة “ربيعة” العاملة بقسم المستعجلات معلنا تضامنه المطلق و اللامشروط مع جميع الضحايا مطالبا باتخاذ الإجراءات اللازمة التي تضمن كرامة الجميع.

في تصريح ل” يقين برس” ندد الكاتب الإقليمي للإتحاد السيد محمد الدحيم بتماطل الجهات المسؤولة في اتحاذ الإجراءات الفعلية بتوفير الحماية للأطر الطبية وشبه الطبية وللموظفين من الاعتداءات الملفثة التي تطال هؤلاء أثناء مزاولتهم عملهم. كما عبر عن شجبه لما وصفه بالتجاوزات والممارسات اللا أخلاقية التي يتعرض لها أطر قطاع الصحة بالإقليم، مشيرا إلى انعدام الأمن في المستشفى الإقليمي . كما أشار إلى النقص الحاد في عدد مستخدَمي الشركة الخاصة بالأمن فيه ، مما يسبب عدم تغطية كافة أقسامه .
محملا الجهات المسؤولة عن القطاع ما يقع من تجاوزات، وطالب بضرورة البحث عن حلول عملية لضمان حماية وأمن الشغيلة داخل كافة المؤسسات الصحية بالإقليم.

من جهة أخرئ صرحت الضحية “ربيعة” ممرضة بمستشفى السلامة أنها تعرضت للرفس و السبب من طرف أم طفل مريض أمام مرأى و مسمع المرضى و عموم المواطنين مطالبة بالكرامة و رد الإعتبار لها.مؤكدة أن قضيتها معروضة على القضاء. في حين أضاف الطبيب “طارق”أن المستشفى

يعاني من الاكتظاظ الشديد بسبب توافد أعداد كبيرة من مرضى الأقاليم المجاورة رغم توفرها على نفس الاختصاصات الطبية،مما يخلق أجواء مشحونة بين المرضى وأهاليهم الذين يعانون من الارهاق والتوتر وبين الأطر الطبية التي تعاني من الضغط للأعداد الكبيرة للمرضى.مطالبا بتوفير الموارد البشرية و المعداد الطبية الكافية .وخلق خلية للأمن الوطني داخل المستشفى على غرار المستشفيات الأخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.