الرئيسية » قالت الصحافة » أكبر تسريب في تاريخ البنوك لحسابات سرية تتضمن زعماء وملوك عرب

أكبر تسريب في تاريخ البنوك لحسابات سرية تتضمن زعماء وملوك عرب

نشر التحالف الصحفي الاستقصائي الدولي ICIJ وهي مؤسسة إدارة الاستقصاءات الصحفية العالمي، تحقيقا شاملا عن أكبر تسريب في تاريخ البنوك لحسابات بنكية سرية تتضمن زعماء ومسؤولين وملوك وأمراء عرب.

(علما أن وجود الحسابات السرية لا يعني بالضرورة ارتكاب مخالفة ما لم يكن هناك نية في التهرب الضريبي بالنسبة لبعض الدول بحسب تنويه من التحالف الصحفي الاستقصائي الدولي ICIJ الذي نشر هذه التفاصيل).

شملت التسريبات حسابات مجموعة الأرصدة فيها أكثر من 100 مليار دولار من 106 آلاف عميل في 203 دول. ومن الدول العربية كان للسودان ومصر وموريتانيا والصومال وفلسطين حسابات سرية لعدة أشخاص، كذلك الحال مع السعودية والبحرين واليمن وسلطنة عمان ومعظم الدول العربية الاخرى بأرصدة تتفاوت قيمتها بين عدة مليونات وبضعة مليارات من الدولارات.

تضم البيانات المعلومات التي سربها خبير المعلوماتية ارفيه فالشياني، الذي كان موظفًا في بنك اتش اس بي سي في جنيف معلومات ضخمة عن حسابات سرية فتحها معظم أصحابها للتهرب من الضرائب او لأغراض سرية أخرى.

وحصلت صحيفة لوموند على المعلومات المصرفية لاكثر من مئة الف من عملاء المصرف، ووضعت المعلومات في تصرف الاتحاد الدولي للصحافيين الاستقصائيين في واشنطن، الذي تقاسمهم بدوره مع وسائل اعلام دولية اخرى. واوضحت الصحيفة أن عددًا من الشخصيات الفرنسية والاجنبية استخدمت هذه الآلية للتهرب الضريبي.

من ابرز الاسماء التي وردت في مختلف وسائل الاعلام، ملكان عربيان، فضلًا عن شخصيات من عالم الازياء والاستعراض والرياضة. ومثلا يورد الموقع رصيدا سريا لبن حسن طرابلسي شقيقة زوجة الرئيس التونسي المخلوع بن علي ويظهر رصيده بقرابة 22 مليون دولار.

واكد الفرع السويسري لمصرف اتش اس بي سي، الذي بحسب وثائق مسربة ساعد عملاء اثرياء على التهرب من دفع ضرائب بالملايين في الماضي، انه اجرى منذ ذلك الحين “تغييرات جذرية” بحسب أ. ف. ب..

وقال فرنكو مورا، رئيس الفرع السويسري لمصرف اتش اس بي سي في بيان ارسل بالبريد الالكتروني لوكالة فرانس برس ان “بنك سويس برايفت التابع لاتش اس بي سي بدأ بادخال تغييرات جذرية في 2008 لمنع استخدام خدماته للتهرب من الضرائب او لغسل الاموال”. واضاف “قامت ادارة عليا جديدة باجراء تعديل شامل بما في ذلك اغلاق حسابات لعملاء لا يلبّون معاييرنا العالية، مع ضمان تطبيق ضوابط التزام شديدة”.

تأتي تعليقاته بعد الكشف عن تسريبات مصرفية سرية تعود الى الفترة بين 2005 و2007 اظهرت ان العملاق المصرفي البريطاني اتش اس بي سي، فتح حسابات لمجرمين دوليين ورجال اعمال وسياسيين ومشاهير فاسدين.

وتتضمن التسريبات اسماء سياسيين سابقين وحاليين من بريطانيا وروسيا والهند ومن عدد من الدول الافريقية اضافة الى اسماء من اسر حاكمة عربية، وقطب الصحافة الاسترالية الراحل كيري باكر.

وقال مورا “ليست لدينا رغبة في العمل مع عملاء او عملاء محتملين لا يلبون معاييرنا المتعلقة بـ(منع) الجرائم المالية”. واضاف “ان الكشف عن السجلات السابقة هو تذكير بان النموذج القديم للعمل في القطاع المصرفي السويسري الخاص لم يعد مقبولا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.