الرئيسية » جهويات » عمالة مولاي رشيد : مطالب بإعفاء المندوب الإقليمي لـالصحة” من مهامه بعد تدهور القطاع

عمالة مولاي رشيد : مطالب بإعفاء المندوب الإقليمي لـالصحة” من مهامه بعد تدهور القطاع

يبدو أن الغياب المتكرر لمندوب الصحة بمندوبية مولاي رشيد سيدي عثمان عن الإدارة وترك الحبل على الغارب أثر سلبي على السير العام للمرافق الصحية وما يترتب عنه من ارتباك وضياع للمصالح بمجموعة من المصالح نذكر منها على سبيل المثال : مراسلات ،شكايات ،استدعاء لاجتياز الامتحانات المهنية ، تنقيط ..إلخ…ناهيك عن تسببه في تعثر وضيا ع مصالح جحافل المرضى وعامة والمواطنين الذين يرتادون المندوبية سعيا لقضاء حوائجهم والاستفسار عن الشلل الذي أصاب المرافق الصحية .

ناهيك عن استفحال مظاهر سوء التدبير والتسيير في إدارة المؤسسات الصحية كاتخاذ قرارات انفرادية ودون استشارة المسؤولين المباشرين للمؤسسات الصحية ولا حتى التنسيق مع المعنيين ،وإصدار قرارات وتسطير برامج وإجراء تحويلات لمجموعة من الخدمات ثم التراجع عنها بعد حين.بالإضافة إلى غياب التشاور وعدم إشراك ممثلي المهنيين والعاملين في اتخاذ القرارات وهو ما يعد ضربا صارخا لأبسط قواعد المسؤولية والتسيير الإداري.

وبخصوص تدبير الموارد البشرية تحدث مصدر نقابي عن سوء التدبير حيث إقصاء وتهميش الأطر ذات الكفاءة وعدم إدماجها و الاستفادة من خبرتها في إنجاز ومتابعة العمل بمجموعة من أوراش البناء والإصلاح والصفقات التي تهم مجموعة من المؤسسات الصحية بتراب العمالة ،والإتقان التام للتسويف واعتماد أسلوب الوعود الكاذبة ،ناهيك عن الخلل الكبير في تدبير شؤون الموظفين بالمندوبية وذلك بخلط المهام بين الإطار والكاتبة وتقني الإسعاف وعدم اعتماد مبدأ الموظف المناسب للمهمة المناسبة في المكان المناسب .وكذا عدم تحمل المندوب مسؤولياته في الكشف والتبليغ عن الموظفين الأشباح بل تستره عليهم وعدم تفعيل المساطر الإدارية رغم طرح الموضوع في عدة لقاءات سابقة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.