الرئيسية » المغرب العميق » نقابيون ينظمون مسيرة على الأقدام ومندوب الصحة؛ الأوطان لا تبنى هكذا

نقابيون ينظمون مسيرة على الأقدام ومندوب الصحة؛ الأوطان لا تبنى هكذا

يوسف الإدريسي
خرج مواطنون صباح يوم الأربعاء 12 يوليوز 2017 في مسيرة احتجاجية نحو عمالة إقليم اليوسفية، استجابة  لدعوة كانت النقابة الوطنية للصحة قد وجهتها إلى أطياف المجتمع  المدني للمطالبة العاجلة بتحسين الخدمات الصحية بالإقليم، حتى لا يبقى المستشفى الإقليمي مجرد غرفة لتسجيل المرضى وتصديرهم إلى مستشفيات المدن المجاورة.
وشهدت المسيرة شعارات قوية استهجنت خلالها الوضع الصحي بالإقليم الذي ينذر باحتقان مجتمعي وشيك، ولم يفوت المحتجون فرصة توجيه الاتهام المباشر صوب المندوبية الإقليمية التي تفتقد لمبدإ الحكامة والتسيير الديمقراطي وإشراك الفرقاء النقابيين دون ميز أو انحياز.
وإمعانا في تقريب آراء المتدخلين في القطاع، اتصلنا بالمندوب الإقليمي للصحة، الذي قال في مقدمة تصريحه؛ لو نزل ملاك من السماء على رأس المندوبية لما تغير شيء في من يستهوي اللغو والضجيج من الفرقاء، لكن، يستدرك المتحدث، نحن على استعداد للرحيل، فليبحث هؤلاء على مصدر آخر للضجيج. وشدد المسؤول الصحي على ضرورة تكتيل الجهود للنهوض بالقطاع، لا سيما وأن هناك جهودا مبذولة ستتوج باتفاقية عمل يصل اعتمادها المالي إلى 3 ملايير و400 مليون سنتيم، واتفاقية لتشغيل الموارد البشرية وقسم جديد للمستعجلات والعناية المركزة، خاتما كلامه بأن الأوطان لا تبنى بهذه الطريقة.
تجدر الإشارة إلى أنه خلال السنوات الأخيرة تعالت أصوات اليوسفيين وارتفعت وثيرة تذمّرهم جرّاء تدهور الوضع الصحي بالمدينة، ممّا حدا ببعض فعاليات المجتمع المدني إلى مراسلة الجهات المعنية قصد التدخل العاجل لإيجاد حل للوضع قبل أن تتأزم الأمور أكثر ممّا هي عليه.
 

عدد القراء: 15 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*