الرئيسية » الرئيسية » عاجل…أحكام قاسية في قضية الإشادة بمقتل سفير روسيا بتركيا

عاجل…أحكام قاسية في قضية الإشادة بمقتل سفير روسيا بتركيا

 يوسف الإدريسي
قضت قبل قليل هيأة المحكمة بغرفة الجنايات الابتدائية المختصة في قضايا الإرهاب بمحكمة الاستئناف بسلا،  بالحكم سنة نافذة وغرامة مالية قدرها 10 آلاف درهم في حق معتقلي الفيسبوك المتهمين في قضية ما بات يعرف بـ”شباب الفايسبوك” المتابعين بقانون الإرهاب على خلفية ما اعتبر “إشادة بمقتل السفير الروسي بتركيا”.
وفي أول تعليق على الحكم، علق محامي المتهمين عبد الصمد الإدريسي في تدوينة على صفحته؛ “البراءة من أجل التحريض  والادانة من أجل الإشادة سنة واحدة حبسا نافذا وغرامة 10000 درهم”، مؤكدا على أن هذه الأحكام تبقى مؤسفة ومبالغا فيها. وتساءل الإدريسي في ختام تدوينته؛ هل ارتحتم بعد الحكم على شباب من خيرة هذا الوطن.
وفي اتصال هاتفي مع زوجة يوسف الرطمي الكاتب المحلي لشبيبة البيجيدي بالرحامنة وأحد المعتقلين في القضية ذاتها، أكدت خبر الإدانة مردفة تصريحها بعبارات الحسبلة والحوقلة قبل أن تجهش بالبكاء.
وفي السياق ذاته، ندد حقوقيون  بالقرار المشترك لوزارتي العدل والحريات والداخلية في عهد الحكومة السابقة، الداعي إلى التعجيل بفتح بحث من طرف السلطات المختصة، تحت إشراف النيابة العامة، لتحديد هويات الأشخاص المتورطين بتدوينات تشيد صراحة بحادث اغتيال السفير الروسي بتركيا.

عدد القراء: 26 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*