الرئيسية » مجتمع » تخوف وغضب واحتقان ومدير وكالة الماء باليوسفية يوضح سبب الانقطاع المفاجئ

تخوف وغضب واحتقان ومدير وكالة الماء باليوسفية يوضح سبب الانقطاع المفاجئ

يوسف الإدريسي
أثار انقطاع الماء الشروب بشكل فجائي ودون سابق إنذار خلال الساعات الأولى من يوم الجمعة 14 يوليوز 2017، استهجانا وغضبا في أوساط سكان مدينة اليوسفية، خاصة أنه تزامن مع موجة ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة التي تشهدها المدينة بداية الأسبوع.
وفي اتصال مع مدير وكالة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب، أوضح أنه بالفعل حدث انقطاع مبرمج مابين الساعة الواحدة والثالثة صباحا من يوم الجمعة، بهدف رصد وتحجيم المياه المسربة في عدة أحياء، في إطار خطة عمل تقوم بها الوكالة قصد ضمان صبيب مائي أكثر حجما وقوة وجاهزية.
وفي استفسار حول انعدام الجسر التواصلي للوكالة مع وسائل الإعلام المحلية، على الأقل لطمأنة الساكنة عبر الإخبار القبلي بالإنقطاع وتزمينه، خاصة وأن هناك مؤاخذات على الوكالة في طريقة وصيغة التواصل والاستخلاص، أكد مدير الوكالة أن ضغط العمل وإكراهات عملية الصيانة غيّبت سهوا هذا التواصل، لاسيما وأن الهدف والغاية هو خدمة الساكنة، لكن في المرة القادمة أعدكم أنه سيعمل على التواصل والإخبار، داعيا جميع المواطنين إلى التعاون مع الوكالة لترشيد أنجع للماء الشروب، وأن مكتبي مفتوح للجميع، يضيف المتحدث.
وكانت الصفحات الفايسبوكية قد عجت عقب الانقطاع بعبارات الاستهجان ضد السياسة التواصلية للوكالة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.