الرئيسية » بيئة وعلوم » مندوب الصحة باليوسفية يختار الرد التوضيحي السريع على خبر  حرق النفايات الطبية

مندوب الصحة باليوسفية يختار الرد التوضيحي السريع على خبر  حرق النفايات الطبية

يوسف الإدريسي
اختار المندوب الإقليمي للصحة باليوسفية الرد بتوضيح حقيقةٍ بخصوص خبر حرق النفايات الطبية بكيفية غير قانونية، الذي تضمنه مقال نشره الموقع تحت عنوان؛ شبح النفايات الطبية بإقليم اليوسفية ينضاف إلى أشباح مجتمعية أخرى، حيث أبرز محتواه تداول وانتشار  أشرطة مصورة توضح مشهدا لأطفال يلعبون بمخلفات أدوية استعملت بالمركز الصحي بإيغود، وعملية لحرق مستلزمات طبية في فضاء المستشفى الإقليمي باليوسفية.
وقال المسؤول الأول عن قطاع الصحة بالإقليم، إن الخبر عار  من الصحة، إذ إن النفايات التي ظهرت بالأشرطة هي عبارة عن نفايات منزلية وذات طابع استعمال اعتيادي، والقول بأنها نفايات طبية لا يستقيم قولا ولا فعلا.
وأضاف المتحدث أن المندوبية الإقليمية بصدد تفويت مشروع  معالجة بقايا الأدوية إلى شركة مختصة في مجال المعالجة والتدوير.
وختم كلامه مجيبا عن سؤال من يقف وراء هذه التسريبات، بأن المندوبية لا تريد أن تسقط في مطب ردود الفعل واتهام أطراف بوقوفها وراء تسريب الأشرطة وتمويه الرأي العام، لأنه في الأول والأخير الوطن  هو المستهدف وليس المندوب أو مسؤولون بالقطاع.

عدد القراء: 20 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*