الرئيسية » مجتمع » رحيل مهندس الميادين الكروية المغربية إلى دار البقاء عبد المجيد الظلمي

رحيل مهندس الميادين الكروية المغربية إلى دار البقاء عبد المجيد الظلمي

بنواحي أحمد

غادرنا فنان المباريات و مهندس النجاحات في الميادين الكروية المغربية ، الملقب بالمايسترو  او  عبد المجيد الضلمي  الى دار البقاء  عن سن يناهز 64 سنة ، يوم الخميس 24 يوليوز 2017 نتيجة لأزمة قلبية  مفاجئة  بالدار البيضاء،  الذي عايش أجيالا مختلفة  من لاعبي المنتخب المغربي،  الصبور و المتفاني في مهماته الكروية داخل الملاعب الرياضية سواء في كل من  أنحاء المغرب او في الملتقيات الدولية، و الحاصل على الجائزة الدولية للروح الرياضية .

فقد كانت  روحه و قلبه  في  حمل و رفع  راية المغرب باستماتة و ثقة كبيرتين خلال كل أطوار  الملتقيات  الرياضية  الوطنية والعالمية  ، و هذا ما جعله يطبق اساليب مختلفة في تدبير لعبة كرة القدم و اتقان مهاراتها ، الى ان أصبح اسطورة رياضية  تحسب لها ألف حساب، و نموذجا في اللعب الذكي و الممتع  و المتقن، البارع في تمرير الكرا ة  ، و تصويب  الأهداف بداية من أوخر السبعينات من القرن القرن العشرين،  و بشخصيته المتأدبة و الشعبية المتواضعة   مع  نكران الذات ، و روح الفريق ، التي لا تحب الأضواء و الشهرة.

انا لله و انا إليه راجعون

 

عدد القراء: 18 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*