الرئيسية » المغرب العميق » صفقة المسبح البلدي باليوسفية تتجه نحو ردهات المحاكم

صفقة المسبح البلدي باليوسفية تتجه نحو ردهات المحاكم

يوسف الإدريسي
وجّه أحد المقاولين الشباب بمدينة اليوسفية رسالة إلى عامل الإقليم ونسخة أخرى من الرسالة ذاتها إلى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية، موضوعها الطعن في قانونية الصفقة العمومية الخاصة بالمسبح البلدي، والتي جرت عملية كشف عروضها صباح يوم الجمعة 28 يوليوز 2017 بالمركز الثقاقي للمدينة، حيث شهدت اختلالات قانونية وخروقات متعددة تجسدت، حسب محتوى الرسالة التي توصل الموقع بنسخة منها، في حرمان صاحب الرسالة من المشاركة بحجة انتهاء الوقت المحدد لقبول العروض في تواطؤ مكشوف من بعض الموظفين، وفي كون جلسة الكشف عن الأظرفة لم تفتتح إلا بعد مرور 15 دقيقة من الوقت القانوني المعلن عنه سلفا، كما أن ملف المشارك الوحيد المتضمن للشروط الإدارية والمالية  والتقنية والإضافية، لم يستغرق أكثر من 15 دقيقة، ما ينبئ بشكل واضح عن أن الأمر فيه شبهة، وفق تعبير الرسالة.
وحسب محتوى ذات الرسالة، فإن دفتر التحملات لم يُحترم البثة، إذ  إن السومة الكرائية محددة في مبلغ 6000 درهم شهريا، في حين أن المشارك الوحيد عرض فقط 3000 درهم، ليتم قبول المبلغ ضدا على نص المادة 41 من قانون الصفقات العمومية الذي يعتبر  العرض الأكثر أفضلية منخفضا بكيفية غير عادية، إذا كان  يقل بأكثر من 25% بالنسبة للثمن التقديري الذي وضعه صاحب المشروع، أو على الأقل تعديل السومة الكرائية في دورة عادية أو استثنائية للمجلس.
ودعا مضمون الرسالة كل من عامل الإقليم، ووكيل  الملك بالمحكمة الابتدائية إلى إيقاف هذه الصفقة بما يخوله القانون.
وتجدر  الإشارة إلى أن صفقة المسبح  البلدي أثارت جدلا واسعا في أوساط التواصل الاجتماعي بالمدينة.

عدد القراء: 260 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*