الرئيسية » بيئة وعلوم » قادة القطاعات والمدراء التنفيذيون في كينيا سيسددون الضربات معاً ضدّ فيروس نقص المناعة البشرية

قادة القطاعات والمدراء التنفيذيون في كينيا سيسددون الضربات معاً ضدّ فيروس نقص المناعة البشرية

سيجمع اليوم نادي كيامبو للغولف في نيروبي قادة القطاعات والمسؤولين الحكوميين والمدراء التنفيذيين في كينيا، بمناسبة انطلاق بطولة الغولف السنوية المرموقة التي ينظمها رئيس مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز (“إيه إتش إف”) في كينيا.

وفي هذا العام، ستتمكن البطولة من الوصول الى نحو 350 شخصاً بمعلومات تتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، كما ستقدّم خدمات اختبار للفيروس إلى 150 شخصاً على الأقل.

منذ انطلاقها للمرة الأولى في 2014، تمكّنت بطولة رئيس “إيه إتش إف” للغولف من توفير المعلومات الأساسية المتعلقة بفيروس نقص المناعة البشرية/الأيدز وخدمات اختبار الإصابة بالفيروس لأكثر من 1,000 شخص.

وتستهدف البطولة استراتيجياً قادة القطاعات في البلاد، وكبار المسؤولين الحكوميين، وغيرهم من كبار رجال الأعمال الذين يُستبعدون عادةً عن المشاركة في برامج تتعلق بفيروس نقص المناعة البشرية.

وتكرّم بطولة رئيس “إيه إتش إف”  للغولف، التي ينظمها مكتب “إيه إتش إف” في كينيا، السفير الدكتور ستيفن كاراو، رئيس مجلس أمناء مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز “إيه إتش إف”، الذي لا يزال يؤدي دوراً مهماً وفعالاً في برامج فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز وفي قطاع الصحة العامة في كينيا. وتعكس هذه البطولة مجدداً شغف السفير كاراو في التأثير بحياة الآخرين، لا سيما من خلال توفير خدمات الرعاية من فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز الأساسية ووضعها بمتناول شريحة هامة من الأشخاص الذين يتمّ إغفالهم.

إنّ مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز “إيه إتش إف” هي منظمة غير حكومية وغير ربحية تعمل على نطاق عالمي، مسجلة قانوناً في الولايات المتحدة في عام 1987. بدأت المنظمة عملياتها في كينيا في عام 2007 وسُجِّلت رسمياً كمنظمة غير حكومية في يونيو 2008. وتعمل “إيه إتش إف” حالياً في 9 مقاطعات، وهي ماكويني، ومومباسا، ونيروبي، وتوركانا، ومورانغا، وناكورو، وكيسي، وكيليفي، ومقاطعة هوما باي، حيث تدعم أكثر من 120 مرفقاً صحياً وتقدّم الخدمات لأكثر من 38 ألف مريض.

تعتبر مؤسسة الرعاية الصحية لمرضى الإيدز “إيه إتش إف” أكبر منظمة لمكافحة الإيدز حول العالم، وتوفر حالياً رعايةً وخدماتٍ طبية لأكثر من 805 ألاف شخص في 39 بلداً في كافة أنحاء العالم في كل من الولايات المتحدة الأمريكية، وأفريقيا وأمريكا اللاتينية/الكاريبي ومنطقة آسيا/المحيط الهادئ وأوروبا الشرقية.

عدد القراء: 32 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*