الرئيسية » الرئيسية » المجلس البلدي للداخلة يعقد دورته العادية لشهر اكتوبر ويصادق على نقاطها

المجلس البلدي للداخلة يعقد دورته العادية لشهر اكتوبر ويصادق على نقاطها

انعقدت زوال اليوم الجمعة على الساعة الرابعة اشغال الدورة العادية لشهر أكتوبر 2017 للمجلس البلدي لمدينة الداخلة، حاضرة جهة الداخلة وادي الذهب، وقد بدى واضحا منذ الدقائق الأولى لانطلاق الجلسة ان سيناريو الدورة ستغلب عليه النقاشات العقيمة والتي ابانت عنها المعارضة اذ استغرقت حوالي الساعة من زمن الدورة في معارك كلامية حول طبيعة الاسئلة الكتابية الموجهة من المستشارين الى المجلس دون الدخول في جدول الاعمال.

دورة أكتوبر التي من المفروض ان يسودها تغليب الصالح العام على كل الصراعات السياسوية والانتخابوية وأحيانا الشخصية، لما تحمله من نقاط مهمة تحدد مستقبل المواطن وتطرح للنقاش والدراسة مشاريع وتمويلات ضخمة ترسم خارطة الطريق للسنين المقبلة ووقعها على الحياة الاجتماعية للمواطن بالداخلة، الذي وعلى ما يبدوا سيلعب دور المتفرج الخالي الوفاض الى النهاية ان استمرت عرقلة الاعمال بهاته الصيغة.

   وقد شهدت النقطة الاولى من جدول الاعمال والتي تخص الدراسة وللتصويت على اتفاقية الشراكة بين الجماعة الترابية لإقليم الداخلة واللجنة الاقليمية للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية من اجل تمويل المشاريع في اطار البرنامج الافقي ، نقاشا مستفيضا اذ من بين المشاريع المصادق عليها على مستوى الجهة  سيساهم المجلس البلدي للداخلة في تمويل 52 مشروع  جمعوي موزعة على مختلف القطاعات ومجالات التدخل تتصدرها المشاريع المدرة للدخل ومشاريع التنشيط السوسيو رياضي والثقافي ومشاريع أخرى بما قيمته 3 ملاين و300 الف درهم.، على أساس خلق لجنة للتبع والمراقبة البعدية للمشاريع، مما سيساهم بشكل فعلي في ادماج الشباب في سوق الشغل ومحاربة البطالة بشكل مستدام يتماشى ومبادئ وفلسفة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

اما بخصوص النقطة الثانية من برنامج الدورة والتي تهم احداث وتشكيل لجنة وانتخاب رئيسها ونائبها للسهر على حسن تسيير وتنفيذ ومواكبة المشاريع المدرة للدخل المضمنة في الاتفاقية السالفة الذكر، فبعد نقاش حول ماهية ودور اللجنة وطبيعة عملها تم التصويت بأغلبية المجلس (24 عضو موافق و4 رافضون و1 ممتنع) على أعضاء اللجنة الاتية أسماؤهم،

احمد الصلاي رئيسا للجن، احفطوه امبارك نائبا للرئيس، وباقي الأعضاء: عتيقة زلاف وخديجتو البيهي

كما عرفت الدورة الدراسة والتصويت على مشروع الميزانية للسنة المالية 2018، والتصويت على برمجة الفائض التقديري للسنة المالية 2018 وتعديل القرار الجبائي المستمر لتحديد تسعيرة الدخول الى المسبح البلدي.

عدد القراء: 25 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*