الرئيسية » جمعيات وأحزاب » العثماني وزير الشؤون الخارجية في دورة الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا

العثماني وزير الشؤون الخارجية في دورة الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا

وزير الشؤون الخارجية والتعاون٬ سعد الدين العثماني٬ ووزيرة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية، بسيمة الحقاوي، شاركان في دورة أبريل للجمعية البرلمانية لمجلس أوربا التي انطلقت أواخر شهرأبريل في ستراسبورغ (شرق فرنسا).

وقد خصصت هذه الدورة لمناقشة “تداعيات الربيع العربي” والتي افتتحت أشغالها بالرئيس الجديد للجمعية البرلمانية لمجلس أوربا٬ الفرنسي جون كلود منيون٬ وتميزت الدورة بإلقاء عروض من قبل كل من العثماني والأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي.

وفي نفس الصدد٬ تباحث العثماني مع الأمين العام لمجلس أوربا٬ ثوربورن ياجلند٬ الذي قام في مستهل شهر أبريل بزيارة للرباط جدد خلالها عزم مجلس أوربا٬ وهو هيئة وازنة في الاتحاد الأوربي٬ على دعم الديمقراطية وتعزيز شراكته مع المغرب

من جانبها٬ ألقت السيدة بسيمة الحقاوي، خطاب في موضوع “المساواة بين النساء والرجال: شرط لنجاح الربيع العربي”٬ وذلك بمناسبة تقديم التقرير الجديد للجمعية البرلمانية لمجلس أوربا حول وضعية النساء في البلدان الواقعة بالضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط

كما سيتيح التقرير٬ الذي من شأنه أن يسهم في النقاش الدائر حول تقييم الربيع العربي وتشجيع النساء ليكن فاعلات في التغيير الديمقراطي٬ الفرصة لمجلس أوربا لتحديد الأولويات بخصوص التزاماته تجاه البلدان الواقعة في الضفة الجنوبية للمتوسط

يذكر أن الجمعية البرلمانية لمجلس أوربا التي تضم 318 برلمانيا ينتمون ل 47 دولة عضو في مجلس أوربا٬ سبق أن منحت في 21 يونيو المنصرم للمغرب وضع “الشريك من أجل الديمقراطية” الذي يروم “إرساء تعاون مؤسساتي مع برلمانات الدول غير الأعضاء للمناطق المجاورة”.

وشكلت هذه الدورة الربيعية للجمعية٬ التي تواصلت إلى غاية 27 أبريل٬ مناسبة لتقديم تقرير٬ تطلب إنجازه تسعة أشهر من التحقيق٬ يحدد المسؤوليات في حادث وفاة 63 مهاجرًا لقوا مصرعهم السنة المنصرمة على متن قارب في البحر المتوسط بعد أن حاولوا الفرار من الوضع المتردي في ليبيا٬ وكذا نقاشا مشتركا حول الحكامة الجيدة وأخلاقيات الرياضة

أمحمد العيادي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.