الرئيسية » جهويات » بيان حركة التوحيد والإصلاح ضد قرار نقل السفارة الأمريكية

بيان حركة التوحيد والإصلاح ضد قرار نقل السفارة الأمريكية

في خطوة عدوانية جديدة أقدم الرئيس الأمريكي على اتخاذ قرار خطير بإعلانه المشؤوم عن القدس عاصمة لكيان الاحتلال الصهيوني الغاصب، متحديا بشكل سافر ومستفز القيم والمبادئ الإنسانية ومشاعر الأمة العربية والإسلامية ومنافيا الأعراف والقوانين الدولية وضاربا عرض الحائط بقرارات الأمم المتحدة المتعلقة بفلسطين على علاتها وعدم إنصافها.

إن المكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح إذ يدين هذا القرار الظالم بأشد عبارات الإدانة والشجب باعتباره إمعانا في العدوان على الشعب الفلسطيني وعلى شعوب الأمة العربية والإسلامية وعلى كل أنصار الحرية في العالم،  يعلن ما يلي:

  • يؤكد أن القدس ستظل العاصمة الأبدية لفلسطين ورمزا للتعايش بين كل الأديان والرسالات السماوية، وأن هذا الإعلان الباطل لن يغير شيئا من هاته الحقائق الدينية والتاريخية، ولن يزيدها إلا رسوخا في وجدان وذاكرة الشعوب وضمائر الشرفاء الأحرار.
  • يدعو قادة الأمة وحكامها إلى توحيد الجهود والارتقاء إلى مستوى هذه اللحظة التاريخية وذلك برفض هذا القرار واتخاذ إجراءات عملية جريئة كفيلة بحماية القدس وتحريرها والتصدي لمحاولات تصفية القضية الفلسطنيية.
  • يدعو علماء الأمة ومفكريها ومثقفيها وكافة فاعليها وقواها الحية كما يدعو الشعوب العربية والإسلامية وكافة الأحرار في العالم، إلى تكثيف الجهود للتصدي لهذا القرار المرفوض، باتخاذ كافة المبادرات الشعبية وتنظيم مختلف الفعاليات المشروعة الكفيلة برد هذا العدوان ومناهضة الاحتلال الصهيوني ودعم مقاومة الشعب الفلسطيني .
  • يدعو عموم الشعب المغربي للمشاركة المكثفة في المسيرة الوطنية التي تنظمها مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والجمعية المغربية لمساندة الكفاح الفلسطيني يوم الأحد 10 دجنبر 2017 بالرباط، من أجل القدس ودعما لخيار المقاومة وضد كافة أشكال التطبيع.
عدد القراء: 14 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*