الرئيسية » المغرب العميق » في غياب المسؤولين مواطنون يتطوعون لترقيع شوارع اليوسفية المتضررة من هطول الأمطار

في غياب المسؤولين مواطنون يتطوعون لترقيع شوارع اليوسفية المتضررة من هطول الأمطار

يوسف الإدريسي
تناقل نشطاء بمدينة اليوسفية صورا لمواطنين يقومون من تلقاء ذواتهم بإصلاحات ترقيعية بالشوارع الرئيسية للمدينة، مما أثار سخطا عارما في صفوف المواطنين، معتبرين ذلك استخفافا بحقهم المشروع في بنية تحتية سليمة تنسجم مع المكانة الاجتماعية والاقتصادية للمدينة.
وفي السياق ذاته، عبّر أحد شباب المدينة عن تذمره الشديد من تهالك الطرق والشوارع الرئيسية دون تدخل الجهات المعنية، مؤكدا أن معاناة كبيرة تعيشها الساكنة بسبب كثرة الحفر وسط الشوارع، ما يخلق، بحسبه، متاعب لاحسرة لها وتتمثل أساسا في تهديد حياة الصغار والكبار، ويزيد من صعوبة المرور عبرها بسبب عمق الحفر، وجود أحجار تهدد الراجلين والراكبين على حد سواء، يضيف المتحدث.
من جهته، وحول دور المجلس في تدبير الأزمة البنيوية من خلال مخططه الجماعي الذي يروم طرح الإشكالات القائمة وإيجاد حلول لها عبر تزمين إجرائي مناسب، أوضح رئيس المجلس الحضري كون المكتب الجماعي ماضٍ في تدبير غلاف مالي يقدر ب25 مليون سنتيم وهو منبثق عن الميزانية السنوية ويُعنى أيضا بالإصلاحات الطرقية على المستوى الحضري. وأضاف المتحدث ضمن التصريح ذاته، أن المدينة لا تحتاج إلى ترقيعات هنا وهناك، بل إلى تخصيص ميزانية حقيقية بمساهمة جميع المتدخلين والشركاء في إعادة قنوات الصرف الصحي ابتداء، ثم شبكات الربط لتختتم بعد ذلك الأشغال بعملية التعبيد في إطار ترشيد الميزانيات والأموال المخصصة لهذا الشأن. 
ويُشار إلى أنه في الآونة الأخيرة تعالت أصوات اليوسفيين مطالبين ببنية طرقية تنسجم مع الإمكانات المادية والبشرية للمدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.