الرئيسية » سياسة » وزارة التجهيز والنقل تتراجع عن تشددها

وزارة التجهيز والنقل تتراجع عن تشددها

اضطر محمد بوليف، كاتب الدولة لدى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء، المكلف بالنقل، إلى التراجع عن مجموعة من الشروط  المتعلقة بمنح رخصة السياقة، وذلك بدعوى “وجود إكراهات مرتبطة بتنزيل الإجراءات الجديدة”، وذلك بعد شهر من الضغوطات المكثفة لمهنيي تعليم السياقة.

وجاء في بلاغ لكتابة الدولة المكلفة بالنقل، أن هذه الأخيرة عقدت اجتماعين مع ممثلين عن تسع هيئات وطنية تمثل مهنيي قطاع تعليم السياقة، وكذا مع مهنيين قدموا أنفسهم على أنهم غير منتمين لأي هيئة وطنية، واتفقت الأطراف على إلغاء مجموعة من الإجراءات التي خلقت جدلا واسعا في أوساط المهنيين وكذا المواطنين المرشحين لاجتياز رخصة السياقة.

وتهم هذه التراجعات “الإبقاء على الرصيد الأدنى المحدد في 30 على 40 نقطة بالنسبة لصنف “ب”، و36 على 46 بالنسبة لباقي الأصناف الأخرى، بدل 34 على 40 و40 على 46 التي أقرها بوليف مطلع هذا العام” و”اعتماد مدة 30 يوما كأجل فاصل بين تاريخ تسجيل المرشح بمؤسسة تعليم السياقة وتاريخ اجتياز امتحان الحصول على رخصة السياقة.”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.