الرئيسية » الرأي والرأي الأخر » مستثمر يتبرع على مدينة سطات بقيمة 20 مليار!

مستثمر يتبرع على مدينة سطات بقيمة 20 مليار!

في سابقة في تاريخ مدينة سطات، تأكد لنا، بعد البحث و التمحيص، ان مستثمرا تبرع على مدينة سطات بمبلغ 20 مليار سنتيم!

انها الشركة صاحبة مشروع مفتاح الخير الذي اهدى للمدينة 24 من التجهيزات و المرافق الاجتماعية بهذه القيمة.

و لا يسعنا إلا ان نقف وقفة احترام و تقدير، باسم ساكنة المدينة، و نشكر هذا المحسن الذي يعطي مثالا اسمى للمستثمر المواطن الذي يحب الخير لوطنه و لمواطنيه.

كما نعلم ان نفس المستثمر ينفق الكثير في الاعمال الخيرية و الاجتماعية، عبر مؤسسته  للأعمال الاجتماعية “دار الخير”…

و هي مناسبة لنطلب من جميع المستثمرين بمدينة سطات و الذين اغتنوا منها، ان يحدوا حدوه و يساهموا في تنمية و نهضة هذه المدينة التي اعطتهم الكثير…

و اللتذكير، فإن مشروع مفتاح الخير بسطات يعد أكبر استثمار خاص، اذ يتم انجازه على مساحة تفوق 237 هكتار و يتضمن خمسة اشطر، انتهت الاشغال بثلاثة منها و تم بناء جل بقعها و بذلك اصبح حي مفتاح الخير من اكبر احياء مدينة سطات من حيث عدد السكان.

و معلوم ان جميع سكان هذا المشروع بل وساكنة سطات و المسؤولين و السلطات المحلية تعتز و تعترف بجودة انجاز هذا المشروع الذي يمتاز بطرقه الواسعة (50 الى 60 متر) و جودة جميع اشغال انجازه و توفر جميع المرافق الاجتماعية و الاقتصادية من مدارس و ثانويات و مستشفيات و مصحات و دور للأطفال و النساء و ملاعب رياضية و عدة مساجد بكل شطر و المسجد الاكبر بالشطر الاول.

و قد بلغ عدد هذه التجهيزات 87 مرفق اجتماعي و اقتصادي تم التبرع بأربعة و عشرون منها، الى مجلس المدينة.

و قد التقينا العديد من سكان هذا الحي الذين اكدوا اعترافهم بالمجهودات التي يقوم بها مسؤولو المشروع الذين لا زالوا يسهرون على رعاية الحدائق و المساحات الخضراء و تنظيف الشوارع و الطرق على حساب المستثمر الذي يدفع الملايين مقابل هذه الخدمات، في انتظار حلول مصالح البلدية التي تسلمت الاشطر الثلاثة.

كما ان العديد من سكان هذا الحي يستنكرون المغالطات و الوشاية الكاذبة الصادرة عن شخصين أو ثلاثة اقتنوا بقع فيلات بأرخص ثمن بالمشروع (1.800) درهم للمتر المربع ، و يريدون فرض تدخلهم في جميع شؤون ساكنة الحي  و ابعاد قاطني المنازل من طابقين التي بجوارهم، محتقرين بذلك اغلبية سكان الحي. و قد علمنا ان كل الجهات المعنية تستعد للجوء الى القضاء لمتابعة كل من سولت له نفسه هذه الوشاية الكاذبة و الادعاءات المغرضة الشخصية الضيقة.

لذلك، فإن الساكنة تتبرأ منهم و من كل من يسعى الى زرع البلبلة و المغالطات بين قاطني هذا الحي و ترفض  تحركاتهم باسم السكان لفائدة مصلحتهم الشخصية الضيقة.

و في هذا الاطار، فان خيرة من سكان هذا الحي من محامين و موظفين و تجار، يهيئون لتأسيس جمعية ستتكلم باسم السكان من أجل المطالبة، خصيصا :

  • بربط حي مفتاح الخير بحافلات النقل العمومي.
  • تقوية مرور شاحنات نقل الفضلات المنزلية.
  • الاهتمام بإصلاح كل اعطاب الانارة العمومية.
  • التسريع ببناء و استغلال التجهيزات و المرافق الاجتماعية و الاقتصادية التي تبرع بها المستثمر لمجلس المدينة.

(تابعوا عما قريب فيديوهات تصريحات الساكنة و اقتراحاتها)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*