الرئيسية » جهويات » خريبكة : لقاء تواصلي وأنشطة تحسيسية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

خريبكة : لقاء تواصلي وأنشطة تحسيسية بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية

ترأس  عبد اللطيف شدالي عامل إقليم خريبكة يوم السبت 17 فبراير 2018 بمقر عمالة الإقليم لقاء تواصليا نظم بمناسبة اليوم الوطني للسلامة الطرقية وذلك بحضور السادة المنتخبين والهيئة القضائية ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية والمهنيين وجمعيات المجتمع المدني.

وفي هذا الإطار، حث السيد عامل الإقليم جميع مكونات وفعاليات الإقليم بمضاعفة المجهودات المبذولة للحد من تفاقم حوادث السير، وذلك من خلال تحسين البنية التحتية للطرق ومعالجة جدية للنقط السوداء بها وتوفير التشوير الطرقي والتنظيم الجيد  للسير والجولان والرفع من جودة الخدمات والإسعافات الطبية المقدمة لضحايا حوادث السير، إضافة إلى تكثيف الحملات التحسيسية والتوعوية على مدار السنة بغية تقويم السلوكات الناجمة عن مستعملي الطريق.كما دعا إلى تسطير برنامج عمل خلال ثلاثة أشهر يتضمن مبادرات ومشاريع على المدى القريب،يهم الاشتغال على النقط السوداء والوقوف على مكامن الخلل على مستوى الطرق والشوارع، وذلك بإشراك الجماعات الترابية والإدارات الوصية والسلطات المحلية وجمعيات المجتمع المدني المعنية.

وأشاد السيد عامل الإقليم في معرض مداخلته بالمجهودات التي تبدلها مختلف القطاعات من سلطات محلية وأمنية ومجالس منتخبة والمصالح الخارجية المعنية وجمعيات المجتمع المدني النشيطة في هذا المجال، وبالانخراط الجاد في اتخاذ مجموعة من التدابير والإجراءات التي تهم السلامة الطرقية خاصة جوانب التشوير والتحسيس والمراقبة الطرقية مما نتج عنه انخفاض في عدد الحوادث الطرقية المسجلة بتراب الإقليم، مهيبا بجميع المتدخلين في هذا القطاع بمواصلة وتكثيف المجهودات من أجل الحفاظ على هذا المنحى وإنجاح رهان السلامة الطرقية.

كما عرف هذا اللقاء التواصلي تقديم عدة عروض لكل من المديرية الإقليمية لوزارة التجهيز والنقل واللوجستيك ومصالح الدرك الملكي والأمن الوطني والوقاية المدنية، تضمنت احصائيات ومعطيات عامة حول حوادث السير والتي أبرزت أن عدد قتلى حوادث السير خلال سنة 2017 عرف انخفاضا ب  -0,30 في المائة، حيث بلغ42 قتيلا، مقارنة مع سنة 2016، والتي سجلت 60  قتيلا.

ووفق المعطيات ذاتها، فان عدد حوادث السير بالإقليم بلغت 1604 حادثة سير سنة 2017، مقابل1548 حادثة سنة 2016 بزيادة  3,61في المائة ، في حـين بلغ عدد الـمصابين بجروح خطـيرة 99 في سنة 2017 مـقابل 111 سـنة 2016 أي بانخفاض -10,81 في المائة ،فيما بلغ عدد المصابين بجروح خفيفة 1708 سنة 2017 مقارنة مع سنة 2016 التي بلغ فيها العدد 1715 بانخفاض-0,40  في المائة .وعزت جل المداخلات إلى أن الأسباب الرئيسية لهذه الحوادث تعود بالأساس إلى العامل البشري من خلال سوء تعامل السائقين مع إشارات المرور والإفراط في السرعة وعدم مراقبة الحالة الميكانيكية للسيارات ونقص أو غياب علامات التشوير وتهور سائقي الدراجات النارية وعدم ارتداء الخوذة وعدم احترام قوانين السير.

وفي نفس السياق وبمقر عمالة الإقليم قام السيد عامل الإقليم بتوزيع هدايا رمزية على مجموعة من سائقي الحافلات وسيارات الأجرة بصنفيها الأول والثاني اللذين أبانوا عن حسن سلوكهم في مجال السلامة الطرقية، وكذا تسليم مجموعة من الخوذات الواقية لفائدة مستعملي الدراجات النارية والهوائية والتي بلغت 616 خوذة بمساهمة كل من موقع خريبكة المجمع الشريف للفوسفاط والمديرية الإقليمية للتجهيز والنقل واللوجستيك وجمعية المبادرة النسائية.

هذا، وقد قام عامل الإقليم بزيارة ميدانية لبعض المنشآت والتجهيزات الطرقية التي تسهر على إنجازها وزارة التجهيز والنقل في إطار تعزيز البنيات التحتية بالجماعات الترابية الفقراء والشكران حيث قدمت له وللوفد المرافق له شروحات حول انطلاق أشغال بناء جدران وقائية على الطرق الإقليمية 3503 و3533 على طول 1800 متر بكلفة مالية تقدر ب 2 مليون درهم سيتم انجازها في غضون 5 أشهر.

كما قام عامل الإقليم بتدشين مشروع إعادة بناء منشأة فنية على الطريق الجهوية 403 عند النقطة الكيلومترية 118.5 على مستوى الجماعة الترابية بني يخلف الرابطة بين مدن خريبكة وتمارة بغلاف مالي يفوق 3.5 مليون درهم.

عدد القراء: 3 | قراء اليوم: 1

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.