الرئيسية » المغرب العميق »  اليوسفية: عدم صرف رواتب عمال النظافة يعيد أزمة القطاع إلى الواجهة

 اليوسفية: عدم صرف رواتب عمال النظافة يعيد أزمة القطاع إلى الواجهة

يوسف الإدريسي
تحولت صباح يوم أمس الخميس 08 مارس 2018 جنبات الشارع الرئيسي لمدينة اليوسفية إلى معتصم عمالي أمام تجمع كبير لشاحنات جمع الأزبال التابعة لشركة (أوزون) المشرفة على قطاع النظافة في إطار التدبير المفوض، احتجاجا على عدم صرف رواتبهم الشهرية وتماطل الشركة في الالتزام بما ينص عليه دفتر التحملات فيما يخص تطبيق الحد الأدنى للأجور.
وعبّر الكاتب المحلي لعمال قطاع النظافة التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عن استنكاره الشديد لما وصفه ب “أسلوب التماطل” في تسديد رواتبهم الشهرية وشجبه للسياسة التي ينتهجها مسؤولو الشركة بشأن الترجمة الفعلية لمحضر الاجتماع الموقع بينها وبين المسؤولين النقابيين بحضور السلطة المحلية، والقاضي بالالتزام المهني والعمل على احترام الحد الأدنى للأجور وتوفير الوسائل الوقائية من تلقيح وملابس احترازية.
وتساءل رضوان العيروكي أحد المهتمين بالشأن المحلي عن دور المجلس الحضري فيما يقع، وهو الذي فوّت مشروع القطاع إلى الشركة بغلاف مالي، أثار الجدل ولا يزال، مستغربا في الوقت ذاته صمت رئاسة المجلس عن الانتهاكات الجسيمة لحقوق العمال من لدن الشركة المشغلة التي تفترس أجراءها بتواطؤ مكشوف مع المجلس والسلطة المحلية، بحسب تعبيره.
وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الحضري لمدينة اليوسفية كان قد فوّت قطاع النظافة لشركة (أوزون) بغلاف مالي قارب مبلغ مليار و 190 مليون سنتيم، بما مقداره أربع أضعاف مبلغ صفقة (سوتراديما) السابقة والتي تسببت وقتها للمدينة في كارثة بيئية لازال اليوسفيون يتذكرونها بكثير من المرارة والأسى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.