الرئيسية » جهويات » مشاريع نوعية ذات بعد اجتماعي وتضامني بإقـــليم خـــريبكــة

مشاريع نوعية ذات بعد اجتماعي وتضامني بإقـــليم خـــريبكــة

في إطار مواكبة وتتبع السلطة الإقليمية لانجاز مشاريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية على مستوى الإقليم سواء منها المشاريع التي أشرف صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده على إعطاء انطلاقتها، أو تلك التي هي موضوع اتفاقيات شراكة بين مختلف المتدخلين من جماعات ترابية وقطاعات وزارية ومؤسسات عمومية والمجمع الشريف للفوسفاط . قـام عامـل الإقليـم السيد عبد اللطيف شدالي يومه الخميس 29 مارس 2018 رفقة السيد مدير موقع خريبكة للمجمع الشريف للفوسفاط وبعض رؤساء المصالح الخارجية المعنية بزيارة تفقدية لمجموعة من مشاريع القرب ذات الطابع الاجتماعي والتضامني بمدينة خريبكة ، والتي يشرف على انجازها المجمع الشريف للفوسفاط، حيث وقف على سير الأشغال بـها، وتهم هذه المشاريع مركز تقوية قدرات المرأة، والذي أنجز على مساحة مغطاة تقدر ب 2.000 م2، بكلفة مالية قـدرها 30 مليون درهـم، بلغت نسبة الانجاز به 95%، وسيمكن من استفادة 600  امرأة سنويا، والمركب متعدد الاختصاصات بدوار بن جلول الذي انتهت الأشغال به، وهو في طور التجهيز، و يتكون من مجموعة من المرافق تتمثل في جناح ما قبل التمدرس دو طاقة استيعابية تقدر بحوالي 150 طفل، ومركز صحي للقرب الذي سيعمل على دعم التأطير الصحي وتقديم الخدمات الوقائية والعلاجية لفائدة 600 شخص، وفضاء رياضي لشباب الحي على مساحة 6.082 م2، رصد له غلاف مالي إجمالي يناهز 33 مليون درهم.

وفي نفس السياق، قام عامل الإقليم بزيارة منشآت اجتماعية أخرى للقرب كالمركز السوسيو- تربوي للدعم المدرسي الذي يستفيد منه حوالي 150 طفل في إطار التربية غير النظامية، وكذا تأمين الدعم المدرسي لفائدة 120طفلا، إضافة إلى استفادة 60 امرأة من دروس محاربة الأمية، كما يتضمن هذا المركز حضانة للأطفال. وقد تم بناء هذا المشروع على مساحة تقدر ب 2.600م2 بغلاف مـالي بلغ 22 مليون درهم. كما وقف عامل الإقليم على سير الأنشطة والخدمات التي يوفرها مركز “خريبكة سكيلز” الذي شرع منذ سنة 2014 في تقديم خدماته لفائدة الشباب الباحثين عن العمل من خلال توجيههم وتقوية قدراتهم، وكذا تأطير الجمعيات المحلية بغية خلق نسيج جمعوي فاعل ومنتج، ودعم خلق المقاولات الصغرى والتشغيل الذاتي. وقد كلف انجاز هذا المرفق الهام 69 مليون درهم على مساحة 11.600م2. كما عاين القطب الرياضي الذي أنجز على مساحة 7.500م2 بغلاف مالي ناهز 9 مليون درهم، والذي يساهم في تعزيز التنشيط الرياضي.

وتهدف كل هذه المشاريع إلى تعزيز سياسة القرب تماشيا مع التوجهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده الرامية إلى تقريب الخدمات الاجتماعية من الساكنة، وكذا تأطير الشباب وتأهيلهم لولوج سوق العمل، إضافة إلى دعم قدرات المرأة من خلال خلق تعاونيات ومقاولات مدرة للدخل، ودعم الأنشطة الثقافية والرياضية .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.