الرئيسية » شؤون دولية » إطلاق فينابلر بهدف تسريع الابتكارات التكنولوجية القائمة على العملاء

إطلاق فينابلر بهدف تسريع الابتكارات التكنولوجية القائمة على العملاء

أعلن الدكتور بافاغوثو راغورام شيتي، رجل الأعمال الشهير والمُحبّ للأعمال الخيرية والذي يتّخذ من الإمارات العربية المتحدة مقراً له، عن تأسيس “فينابلر”، وهي شركةٌ قابضةٌ جديدة ستعمل وفقاً للموافقات التنظيمية، لتوحيد حافظته العالمية من العلامات التجارية في مجال الخدمات المالية تحت مظلةٍ واحدة. وستعمل “فينابلر”، التي تأسست في المملكة المتحدة، على توفير التوجيه والإشراف الاستراتيجي للعلامات التجارية الرائدة في فئاتها عبر شبكتها.

كما تسعى “فينابلر” إلى دفع عجلة التأهيل والتمكين المالي عبر تسريع الابتكارات التكنولوجية القائمة على العملاء، من خلال جهود البحث والتطوير، والتفاعلات في منظومة القطاع، والاستثمارات وعمليات الاستحواذ المحتملة في القطاع. وانطلاقاً من كونها شبكةً متنوعة، ستعمل “فينابلر” على الجمع بين الخبرات التراكمية التي تتمتع بها شبكتها الموثوقة من العلامات التجارية في هذا المجال بما فيها “الإمارات العربية المتحدة للصرافة”، و”ترافيليكس”، و”إكسبريس موني”، وغيرها، وذلك بغية تقديم خبراتٍ رائدة في السوق ومدفوعة بالتقنيات المبتكرة. وبصفتها منصةً للقدرات المتكاملة، ستعمل شبكة “فينابلر” على توفير تجارب سلسةً ومترابطة للأفراد والشركات على حدٍ سواء.

وتحظى العلامات التجارية لشبكة “فينابلر” بحضور عالمي مثيرٍ للإعجاب، بفضل خبرة تتجاوز أربعة عقودٍ في هذا المجال، وأكثر من 18 ألف موظف، وإنجاز أكثر من 150 مليون معاملة سنوياً. وتترك شبكة “فينابلر” أثراً في حياة نحو مليار شخصٍ، من خلال متاجرها للبيع بالتجزئة، ووكلائها، وقنواتها الرقمية. وتتمتع الشبكة بحضورٍ مباشر في 45 بلداً، وتحظى شبكتها بوصول إلى 165 بلداً. ويُعتبر الابتكار والتكامل التكنولوجي في الاقتصاد الحديث عاملاً رئيساً في استراتيجية النمو الخاصة بـ “فينابلر”.

قال الدكتور بي. آر. شيتي، مؤسس ورئيس مجلس إدارة “فينابلر” في محضر تعليقه على هذا الإعلان: “تعمل ’فينابلر‘ مدفوعةً برغبتنا في ريادة مسار التطوير في قطاع الخدمات المالية، لتلبية احتياجات العملاء المستقبلية. ونستمد قوتنا من أكثر من أربعة عقودٍ من الثقة التي بنيناها مع عملائنا عبر سجلٍ حافلٍ بالابتكار والتميّز في الخدمة. وسيُثمر استثمارنا في البحث والتكنولوجيا عن منتجاتٍ وخدماتٍ تُحدث تغييراً جذرياً عبر حافظتنا من العلامات التجارية، وذلك لضمان الحفاظ على ميزتنا التنافسية. ونستمدّ إلهامنا من عملائنا، وستركز ’فينابلر‘ على تأسيس مجتمعٍ تفاعلي من العملاء”.

وقال بيناي شيتي، المدير التنفيذي في “فينابلر”، موضحاً: “ستجمع ’فينابلر‘ نقاط القوة عبر شبكتها من العلامات التجارية والاستثمارات في التقنيات الرقمية لخلق عروض قابلة للتوسع وفعّالة من حيث التكلفة بغية تمكين العملاء وتعزيز دورهم. وننظر إلى ’فينابلر‘ كمنصةٍ للابتكار تعمل على تحقيق التقارب بين نقاط القوة والقدرات التي يتمتّع بها كلٌّ من شركات شبكتنا وشركائنا في المنظومة. ونقوم في المحصلة بالجمع بين القدرات الرائدة للأشخاص، والعمليات، والتقنيات”.

وتعمل “فينابلر”، في إطار جهودها الرامية إلى اعتماد التقنيات الجديدة التي تُحدث تحوّلاً جذرياً في طريقة التفاعل بين العملاء والشركات، على تجهيز مراكز للابتكار (آي-هابس) على امتداد شبكتها العالمية. وستقوم مراكز الابتكار (آي-هابس) بتحديد التوجّهات القادرة على إحداث تحولات جذرية في القطاع وتطبيق ابتكارات من شأنها خلق منافع تجاريةٍ معززة لشبكتها من العلامات التجارية. وستسعى “فينابلر”، من خلال ذراعها الاستثمارية، إلى الحصول على القدرات المُكمّلة لحافظتها من خلال مساعيها للنمو عبر عمليات الاندماج والاستحواذ. وستواصل الذراع الاستثمارية لـ”فينابلر” مساعيها للنمو عبر عمليات الاندماج والاستحواذ نيابةً عن شبكتها من العلامات التجارية، بما في ذلك، الاستثمارات الاستراتيجية، وخطط الاستحواذ (التي تتراوح قيمتها ما بين 250-300 مليون دولار أمريكي) والتي أعلنت عنها “الإمارات العربية المتحدة للصرافة”.

وبدوره علّق بروموث مانغات، المدير التنفيذي في “فينابلر”، قائلاً: “تَشغلُ ’فينابلر‘، بصفتها شبكة من العلامات التجارية الموثوقة والرائدة في فئتها، مكانةً فريدةً تُتيح لها قيادة مستقبل الخدمات المالية لعالمٍ موحّد. وبوضع أجندة الابتكار نصبَ أعيننا، بدأنا رحلتنا عبر التعاون مع شركاءٍ استراتيجيين وبرامج تسريعٍ ذات مستوىً عالمي في القطاع. ويستند تشكيل مراكز الابتكار (آي-هابس) على استثماراتنا المبكّرة في التكنولوجيا ويُسّرع من خُطانا في تقديم حلولٍ متطوّرة. وبالإضافة إلى ذلك، نتطلّع دائماً لاغتنام الفرص الملائمة في مجال الاستثمار والتي من شأنها أن تُساعد على النهوض بجهودنا الابتكارية سواءً فيما يتعلّق بقدراتنا في القطاع أو بالجانب التكنولوجي”.

كما أعلنت “فينابلر” عن نيتها إعادة تسمية العلامات التجارية لعملياتها خارج الإمارات العربية المتحدة لشركة “الإمارات العربية المتحدة للصرافة” مثل “يوني موني”. وستقدم “يوني موني”، والتي تعدّ تسميةٌ مختصرةٌ لـ”يونيفرسال موني”، طيفاً واسعاً من الخدمات المالية، وستستند إلى سمعة العلامة التجارية وإرث شركة “الإمارات العربية المتحدة للصرافة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*