الرئيسية » حديث الساعة » رسميا إعفاء الوزير لحسن الداودي من مهامه الوزارية على خلفية مشاركته في وقفة عمال “سنطرال” أمام البرلمان

رسميا إعفاء الوزير لحسن الداودي من مهامه الوزارية على خلفية مشاركته في وقفة عمال “سنطرال” أمام البرلمان

أكدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن مشاركة لحسن الداودي في وقفة احتجاجية أمام البرلمان أمس الثلاثاء ليلا، “تقدير مجانب للصواب وتصرف غير مناسب”.

جاء ذلك، في بلاغ صدر عن اجتماعها الاستثنائي المنعقد اليوم الأربعاء، برئاسة الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني، والذي خُصص لمدارسة تداعيات مشاركة الدكتور لحسن الداودي في وقفة احتجاجية أمام البرلمان أمس الثلاثاء ليلا.

وأعربت الأمانة العامة للحزب، عن “تقديرها لتحمل لحسن الداودي المسؤولية بطلب الإعفاء من مهمته الوزارية”، مشددة في الوقت ذاته، على “رفضها لبعض التصريحات والتدوينات غير المنضبطة لقواعد وأخلاقيات حرية التعبير الصادرة عن بعض مناضلي الحزب والمسيئة للأخ لحسن الداودي”.

وتوصلت الجريدة قبل قليل ببلاغ صادر عن اجتماع الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، المنعقد عشية اليوم الأربعاء برئاسة سعد الدين العثماني الأمين العام للحزب.

وفيما يلي نص البلاغ كاملا:

عقدت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية يوم الأربعاء 21 رمضان المكرم 1439هـ/ الموافق ل 06 يونيو 2018 اجتماعا استثنائيا برئاسة الأخ الأمين العام الدكتور سعد الدين العثماني، وقد خصص الاجتماع لمدارسة تداعيات مشاركة الأخ الدكتور لحسن الداودي في وقفة احتجاجية أمام البرلمان أمس الثلاثاء ليلا.

وبعد استعراض الأمانة العامة لمختلف المعطيات ذات الصلة وتداول أعضائها في الموضوع، فإنها تؤكد ما يلي:

إن مشاركة الأخ لحسن الداودي في الوقفة الاحتجاجية المعنية تقدير مجانب للصواب وتصرف غير مناسب؛

تقديرها لتحمل الأخ لحسن الداودي المسؤولية بطلب الإعفاء من مهمته الوزارية؛

رفضها لبعض التصريحات والتدوينات غير المنضبطة لقواعد وأخلاقيات حرية التعبير الصادرة عن بعض مناضلي الحزب والمسيئة للأخ لحسن الداودي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.