الرئيسية » قضايا التعليم » رجال ونساء التعليم باليوسفية يستنكرون استدعاءهم لتصحيح الامتحانات الجهوية خلال أيام عطلة العيد

رجال ونساء التعليم باليوسفية يستنكرون استدعاءهم لتصحيح الامتحانات الجهوية خلال أيام عطلة العيد

يوسف الإدريسي
استنكر أساتذة وأستاذات التعليم الثانوي التأهيلي بمركز التصحيح “جابر بن حيان” التابع لمديرية التعليم بإقليم اليوسفية، استدعاءهم لتصحيح الامتحانات الجهوية أيام عطلة العيد، دون أدنى مراعاة للقانون المنظم ودون أي اعتبار  للأعراف الاجتماعية التي تختص بها الأعياد الدينية، في وقت كان بالإمكان إرجاء الموعد إلى يوم الإثنين بعد العيد أو تقديمه قبل العيد إن كانت الضرورة تقتضي ذلك، وفق ديباجة عريضة استنكارية جرى توقيعها اليوم السبت 16 يونيو 2018.
وتحدث الأساتذة الموقعون على ذات العريضة، والبالغ عددهم 34 إطارا تعليميا، عن امتعاضهم الشديد من هذا التصرف اللامسؤول من طرف جهات تُعنى بالشأن التعليمي، وإن كانت تلبية الدعوة، بحسب المحتجين، مردها بالأساس إلى تقدير الواجب المهني مع الحفاظ على حق الشجب والاستنكار الذي قد يصل صداه إلى المحكمة الإدارية.
وشجب، في السياق ذاته، أحد الأساتذة المعنيين بعملية التصحيح ما أسماه “الخرق السافر” للقانون والأعراف من طرف مسؤولي أكاديمية مراكش-أسفي الذين أمعنوا في حرمان أساتذة الثانوي التأهيلي من عطلتهم الخاصة بالعيد، واصفا ذلك بالعبث والتصرف اللامسؤول.
وتجدر الإشارة إلى أن مركز التصحيح “جابر بن حيان” شهد قبل أسبوع وفاة أحد الأطر التربوية على ورقة امتحان حين كان منهمكا في تصحيحها، مما استوجب نقله على عجل إلى المستشفى الإقليمي باليوسفية حيث تأكد خبر الوفاة الذي صدم الجميع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.