الرئيسية » قضايا التعليم » الطوفان الأبيض للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يجتاح شوارع مراكش تزامنا مع المؤتمر الدولي للوظيفة العمومية

الطوفان الأبيض للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد يجتاح شوارع مراكش تزامنا مع المؤتمر الدولي للوظيفة العمومية

مكتب السراغنة

تماشيا مع ما تعرفه معركة الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من تطورات تحت لواء التنسيقية الوطنية، سبق أن عقد مكتب التنسيقية الجهوية لقاء لاستكمال الخطوات التنظيمية المتعلقة بالمسيرة الوطنية التي تسير أطوارها اليوم السبت 23 يونيو الجاري بمدينة مراكش، وحسب المعطيات الأولى التي توصلت بها الجريدة فإن جحافل من الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد تجتاح في هذه الأثناء شوارع المدينة الحمراء، وقد انطلقت المسيرة التي يشارك فيها زهاء 30 ألف أستاذ وأستاذة (وينتظر أن يرتفع العدد بسبب استمرار توافد المشاركين) من قرب المحطة الطرقية بباب دكالة في اتجاه شوارع جليز.

Posted by Hatim Youssef on Saturday, June 23, 2018

ويذكر أن المسيرة البيضاء تنظم بمدينة مراكش بالتزامن مع المؤتمر الدولي للوظيفة العمومية الذي تحتضه المدينة الحمراء وقد رفع المحتجون شعارات طالبوا من خلالها بالإدماج الفوري في أسلاك الوظيفة العمومية، كما نددوا بتكديس الثروات التي يتوفر عليها المغرب لصالح نسبة قليلة من النخبة، والتأكيد على إصرارهم على المطالبة بحقوقهم من خلال التنسيقية الوطنية وطالبوا الحكومة بالاستجابة لمطالبهم العادلة تحت شعار: “حرية، كرامة، عدالة اجتماعية” كما تم رفع شعار الأستاذ يريد إسقاط التعاقد.

وعبر الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من خلال بلاغ تتوفر الجريدة على نسخة منهم عن الإدانة والاستنكار الشديد لسياسة التسويف والتأجيل في تسوية المطالب وعلى رأسها التسوية المالية، والاستنكار الشديد لخطوات الوزارة نحو المصادقة على القانون التنظيمي باعتباره يكرس العبودية والإذعان كما تم توجيه الدعوة لمختلف الهيئات الحقوقية والنقابية والسياسية إلى تقديم الدعم والمساندة في معركة إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.

وأفادت مصادرنا أن المسيرة أن عرفت تمثيلية مختلف أقاليم المملكة كما عرفت مشاركة العنصر النسوي وإسهامهن في رفع شعارات قوية خلال المسيرة الاحتجاجية من أجل إسقاط التعاقد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.