الرئيسية » أخبار الفساد » مواطن يفضح شبكة للنصب والتزوير بطلها رجل أعمال بالقلعة وموثقة ورئيس جماعة العطاوية الشعيبية

مواطن يفضح شبكة للنصب والتزوير بطلها رجل أعمال بالقلعة وموثقة ورئيس جماعة العطاوية الشعيبية

مكتب السراغنة

توصلت الجريدة يومه الأربعاء 27 يونيو الجاري بشكاية مصورة من مواطن يصرح من خلالها بكونه تعرض لعملية نصب واحتيال من طرف لوبي يتكون من عدة أعضاء من بينهم رجل أعمال بقلعة السراغنة وموثقة بمدينة مراكش ورئيس جماعة العطاوية الشعيبية عبد الجليل العلاوي ووسطاء آخرين.

وفي التفاصيل فقد اضطر المصرح وهو تاجر بمدينة العيون ينحدر من إقليم قلعة السراغنة، اضطر على إثر ضائقة مالية إلى بيع منزل يتكون من ثلاث طوابق بناه بمدينة العطاوية، حيث تكلف الوسطاء بربط الاتصال بصاحب المنزل ورجل الأعمال الذي استعان بموثقة بمدينة مراكش والتي استقبلتهم خارج أوقات العمل لتوثيق البيع والذي دونت فيه بيع بقعة أرضية بدل المنزل لتتضح نوايا النصب والاحتيال كما تم توقيع العقد دون أن يتمكن البائع من قيمة المنزل المالية رغم تصريحه بعدم التوصل أمام الموثقة التي رضخت لطلب رجل الأعمال كما صرح المشتكي بذلك.

وواصل المشتكي أنه توصل ب 5 ملايين سنتيم من 15 مليون متفق عليها كتقديم من المبلغ الإجمالي المقدر ب 75 مليون سنتيم كقيمة للمنزل بعد جهد جهيد، ليبدأ مسلسل المعاناة وراء السعي للتوصل بباقي المبلغ خصوصا وأنه مقيم بمدينة العيون بالصحراء المغربية، ليتدخل على الخط رئيس جماعة العطاوية الشعبية من خلال التصديق على تنازل رجل الأعمال بوعبيد أيت بوشعيب على أربع قطع أرضية بشكل غير قانوني، مقتطعة من الرسم العقاري رقم 19176/م الكائنة بدوار أولاد وكاد بجماعة العطاوية الشعيبية التابعة لقيادة سيدي أحمد بدائرة العطاوية، وأكد المصرح أن رئيس الجماعة يقوم بعملية التصديق على التنازل مقابل 1000 درهم من المشتكي و5000 درهم من رجل الأعمال كما جاء في شريط الفيديو.

نموذج للتنازلات:

وطالب المشتكي المختار حدوش من الجهات الوصية والقضاء التدخل قصد إنصافه خصوصا بعد فقدانه للمحل الذي كان يمارس فيه التجارة بالعيون رفقة أبنائه الذين باتوا يعانون البطالة جراء الضائقة المالية التي يمر بها والدهم بسبب عملية النصب والاختيال التي تعرض لها.

نسخة من شهادة المكلية المذكورة:

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.