الرئيسية » قضايا التعليم » أساتذة مدارس الإقامة باليوسفية يدخلون في اعتصام مفتوح بسبب توقيف زملائهم لأسباب نقابيّة

أساتذة مدارس الإقامة باليوسفية يدخلون في اعتصام مفتوح بسبب توقيف زملائهم لأسباب نقابيّة

يوسف الإدريسي
دخل أطر تربوية صباح اليوم الثلاثاء 03 يوليوز 2018 في اعتصام مفتوح داخل بناية مؤسستهم التعليمية التابعة للمجمع الشريف للفوسفاط باليوسفية والمفوض تدبيرها إلى مجموعة مدارس الإقامة، جراء توقيف ثلاثة أساتذة بسبب نشاطهم النقابي.
وكانت إدارة مجموعة مدارس الإقامة قد أصدرت الجمعة الماضي قرارا يمنع أطرا تربوية يشتغلون بموجب عقد العمل المحدد الأجل، من ولوج حرم المؤسسة ابتداء من يوم الإثنين 02 يوليوز، مما أثار وقتها الكثير من الاستفهامات الشائكة وهو الأمر ذاته الذي حدا بالمكتب النقابي التابع للكونفدرالية الديمقراطية للشغل إلى الخروج ببيان استباقي يحذر من أي إجراء تعسفي غير محسوب، وفق صيغة ديباجة البيان.
وفي السياق ذاته، عبّر الكاتب المحلي لنقابة الكدش، وهو ضمن لائحة الموقوفين، عن استيائه من هذا القرار التعسفي الذي اعتبره خرقا دستوريا وسابقة في تاريخ العمل النقابي داخل القطاع، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن قرار التوقيف دُبّر بليل بعدما أكدت الإدارة المحلية في اجتماع اعتيادي قبل ساعات من القرار أن مسطرة تجديد عقدة العمل لم يطرأ عليها أي استثناء، وهو الأمر الذي جانب الحقيقة، بحسبه. وشدد المتحدث ضمن التصريح ذاته كون قرار توقيف الأطر التربوية لدوافع نقابية، يرمي بالأساس إلى محاولة إدارة المجموعة اجتثاث حق العمل النقابي من جذوره وأخذه إلى حيث لا يعود، حتى يتسنى للمسؤولين العبث بحقوق رجال ونساء التعليم بالمؤسسة.
ولم يفوّت المسؤول النقابي فرصة توجيه عبارات الشكر والامتنان إلى زملائه بالمؤسسة والإطارات النقابية الفوسفاطية وجمعية آباء وأولياء التلاميذ على تضامنهم ودعمهم لقضيتهم العادلة دون قيد أو شرط.
وتجدر الإشارة إلى أن مجموعة مدارس الإقامة تقوم منذ سنوات بتسيير معهد الترقية الاجتماعية باليوسفية التابع للمجمع الشريف للفوسفاط في إطار التدبير المفوض لقطاع التعليم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.