الرئيسية » أخبار الفساد » تلاعبات في إعادة إسكان قاطني دور الصفيح بعمالة مقاطعات الحي الحسني

تلاعبات في إعادة إسكان قاطني دور الصفيح بعمالة مقاطعات الحي الحسني

كشفت وثائق لجان مشتركة لإعادة إسكان قاطني دور الصفيح بعمالة مقاطعات الحي الحسني  عن أسماء مكررة تطابق أفراد من عائلات منتخبين وموظفين بالعمالة  ومقاطعات وأعضاء مكاتب مسيرة وأعوان ورجال سلطة استفادوا من “وزيعة” الشقق والبقع الأرضية المخصصة لبرنامج البيضاء “دون صفيح”.

وبدأت اللجان المشتركة، المشكلة من السلطات الإدارية المحلية ومنتخبين وممثلي السكان والولاية والمرافقة الاجتماعية وممثلي إدارات إدماج سكن والعمران، في التعامل بجدية مع شكايات واعتراضات قاطنين حرموا من حقهم من الاستفادة، رغم توفرهم على الوثائق والمعايير المنصوص عليها من قبل اللجان نفسها.

واتهم القاطنون، في الشكايات نفسها، مستشارين ومنتخبين ورجال سلطة وأعوانها على رأسها عاملة الحي الحسني “حنان التجاني” بتزوير لوائح المستفيدين وتضخيمها بإضافة أسماء ومستفيدين لم يثبت أنهم قطنوا بأحياء الصفيح والدواوير التي شملها البرنامج، كما لم ترد هذه الأسماء في جميع عمليات الإحصاء التي أشرفت عليها السلطات المحلية، بمعية ممثلي السكان، وفق معايير محددة.

وأكد القاطنون أن أغلب المشاريع خرجت من الخيمة مائلة، سواء على مستوى الإحصاء نفسه الذي طالته خروقات وأقصي من لوائحه مستفيدون حقيقيون واستفاد آخرون لا علاقة لهم بالكاريانات، أو بإقصاء ممثلي السكان من المشاركة في اقتراح الحلول والمقاربات، بعيدا عن منطق الوصاية و”الشراكة الشكلية”، قبل أن تصل الاختلالات ذروتها بتحديد المعايير التي لم تراع المكانة الجوهرية للأسرة وحقوقها المنصوص عليها في الدستور، وشروط الاستحقاق وكيفية توزيع الشقق والبقع الأرضية.

وأوضح القاطنون أنفسهم أن الخروقات بلغت ذروتها خلال تفكيك مركبات القصدير بسيدي الخدير ، مؤكدين أن عمليات البيع والشراء، والمحاباة وتغيير اللوائح وإضافة أسماء من خارج الكاريان كانت تتم في واضحة النهار.

واتهم القاطنون بعض رجال السلطة ومنتخبين مسؤولين في اللجان المحلية  على رأسهم العاملة حنان التجاني بإغماض الأعين عن تلك الخروقات، بسبب استفادتهم، بطريقة أو بأخرى، من عائداتها.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.