الرئيسية » بيئة وعلوم » شركة كانون تطرح الطابعة الجديدة أوسي كولورادو 1640، بالدارالبيضاء

شركة كانون تطرح الطابعة الجديدة أوسي كولورادو 1640، بالدارالبيضاء

أصبحت “أوسي كولورادو 1640”، وهي الطابعة ذات الفائف الورق الأولى من نوعها التي تتميز بتصميم كبير من حيث الحجم، وقياس يبلغ 64 بوصة مع تقنية “يو في جيل” الجديدة من “كانون”، متوافرة اليوم في السوق المغربي.

تم تجهيز قاعة العرض الخاصة بمجموعة “آركيوس”، التي تقع في 26 شارع ليل، في الدار البيضاء، للاحتفاء بطابعة “أوسي كولورادو 1640” وتقديمها إلى قاعدة العملاء المستهدفين. وجرت مراسم الحفل بحضور فريق شركة “كانون” في أفريقيا الوسطى وشمال أفريقيا وبمشاركة فريق مجموعة “آركيوس”.

 “أوسي كولورادو 1640”: إتقان وتميز ومهارة تقنية

تم تصميم هذه الطابعة الثورية باللفائف الورقية لمواجهة التحديات الجديدة في سوق الطابعات كبيرة الحجم. ويتم تطبيق المهارة التقنية التي تتمتع بها هذه الطابعة على إنتاج تطبيقات الرسومات كبيرة الحجم للشركات من جميع الأحجام وفي نطاقات الإنتاج الضيقة التي يفرضها العملاء. كما تسهم تقنية “يو في جيل” المتميزة، التي طورتها شركة “كانون” واستخدمتها في إنتاج الطابعة، في تمهيد الطريق لحقبة جديدة من ناحية التطبيقات. توفر هذه التقنية إنتاجية ذات درجة حرارة منخفضة وتجفيفاً متجانساً بالأشعة فوق البنفسجية بعد الطباعة، مما يساهم في تقديم جودة عالية بسرعة مرتفعة (مجموعة ألوان واسعة وألوان متجانسة). كما تضع شركة “كانون” خبرتها وإمكاناتها في مجال تقنيات الطباعة في خدمة طابعة “أـوسي كولورادو”، التي تم تطويرها لتمكين الشركات من اقتناص فرص النمو الجديدة.

تتمثّل فوائد طابعة “أوسي كولورادو” في ما يلي:

  • تحقيق إنتاجية بسرعة أكبر مقارنة مع الطابعات المتوافرة في هذا القطاع. تصل سرعة “أوسي كولورادو” إلى 159 متر مربع في الساعة في بعض التطبيقات مثل اللوحات الإعلانية أو اللافتات الخارجية، ويمكنها إنتاج تطبيقات داخلية عالية الجودة، بسرعة تصل إلى 40 متر مربع في الساعة.
  • الابتكار التقني بواسطة “كانون يو في جيل: يسهم حبر “يو في جيل”، الذي يتخذ على الفور قواماً هلامياً من خلال اتصاله مع الركيزة أو المحمل، في إنتاج صور مثالية في حجم القطرة دون أي أثر. تجفّ الصور المطبوعة باستخدام تقنية “يو في جيل” على الفور، فتصبح جاهزة مباشرة للتكسية ووضع اللمسات الأخيرة عليها. وتعتبر عملية التجفيف بالأشعة فوق البنفسجية وبواسطة مصابيح الصمام الثنائي الباعث للضوء ذات درجة الحرارة المنخفضة مناسبة لطباعة مجموعة واسعة من التطبيقات على مجموعة كبيرة من الوسائط بما في ذلك الركائز الرقيقة والحساسة للحرارة.
  • لفافتان تعيدان تعريف المعطيات من حيث الإنتاجية: يمكن لمزودي الخدمات التبديل بسرعة بين نوعين وحجمين من الورق لإنتاج مزيج من التطبيقات؛
  • تحسين التكلفة عن طريق الحد من استهلاك الحبر بنسبة تصل إلى 40 في المائة. أصبحت تكاليف التشغيل المنخفضة ممكنة بفضل إخراج الحبر بكفاءة أكثر وانخفاض كلفة الصيانة بشكل كبير.

وشكّلت عملية طرح طابعة “أوسي كولورادو 1640” في المغرب فرصة لعرض مجموعة طابعات “كانون” كبيرة الحجم توزعها مجموعة “آركيوس”، إضافة إلى مجموعة  “إيماج بروغراف” و”أوسي كولور وايف” و”أوسي بلوتوايف”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.