الرئيسية » المغرب العميق » نشطاء يحتجون على الوضع الصحي المتدهور بإقليم اليوسفية

نشطاء يحتجون على الوضع الصحي المتدهور بإقليم اليوسفية

يوسف الإدريسي
نظم نشطاء حقوقيون صباح اليوم الإثنين 3 شتنبر 2018 وقفة احتجاجية داخل بناية المستشفى الإقليمي باليوسفية، للمطالبة بفك العزلة الصحية عن الإقليم الذي تحولت مؤسساته الصحية إلى شبه مقبرة للموت، على حد تعبير أحد النشطاء الذي استطرد واصفا وضع المستشفى بالكارثي، نظرا للخصاص المهول في الأطر الصحية والأطر الطبية العامة والمتخصصة، داعيا في الوقت ذاته المسؤولين عن القطاع إلى إغلاقه نهائيا لتسهيل المأمورية على المواطنين من أجل التوجه بذويهم مباشرة إلى مستشفيات المدن المجاورة، عوض تضييع الوقت والمرور عبر مستشفى بات يُعرف لدى المواطنين بالمحطة الطرقية.
وشدد ذات الناشط الحقوقي على كون الوقفة الاحتجاجية التي ستختتم باعتصام إنذاري، لا تستهدف الأشخاص، بقدر ما أنها ترمي إلى تسجيل رسالة غير مشفرة موجهة بالأساس إلى من يهمهم الأمر داخل القطاع وخارجه ممن يجلس على كراسي تدبير الشأن الإقليمي.
وشهد القطاع الصحي بالإقليم فراغا إداريا دام أكثر من سنة، قبل أن يتم تعيين على رأس إدارة المستشفى الإقليمي، إطارا صحيا تنحدر من مدينة اليوسفية، وهو الأمر الذي استبشر به المواطنون قبل أن يصطدموا بواقع صحي أليم فاق اجتهادات الأفراد ومحاولاتهم في إعادة ترميم قطاع يئن في صمت رهيب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.