الرئيسية » أخبار الفساد » الشريعي والشرقاوي يكشفان وكيل الملك بابتدائية آسفي في ندوة صحفية بالرباط+ تصريح

الشريعي والشرقاوي يكشفان وكيل الملك بابتدائية آسفي في ندوة صحفية بالرباط+ تصريح

نظم المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب يوم الخميس 18 أكتوبر الجاري انطلاقا من الساعة الرابعة بعد الزوال، ندوة صحفية بمقر هيئة المحامين بحي المحيط بالرباط، حضرها العديد من ممثلي المنابر الإعلامية وعدد من الضيوف.

وفي البداية رحب رئيس المكتب التنفيذي الأستاذ محمد رشيد الشريعي بالحضور وقد قدم بين أيديهم عرضا كشف من خلاله تداعيات المضايقات ومحاولات الاستهداف والهجمة التي يتعرض لها بمعية مناضلي الجمعية بسبب ما أسماه فضح الفساد والمفسدين ورفض الإذعان والخنوع للوبيات الفساد سواء بمدينة آسفي أو بباقي مدن المملكة التي تعيش على نفي المستوى من الفساد في قطاعات شتى وعلى رأسها قطاع القضاء الذي إن صلح صلحت باقي القطاعات وإن فسد، فسد الباقي.

وقد قدمت الجمعية للمشاركين في الندوة الصحفية ملفا متكاملا تضمن جردا للعديد من القضايا المعروضة على وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بآسفي والتي لم تنل الاهتمام اللائق حيث يتم تغليب المزاج في القرارات المتخذة والتعامل بانتقائية مع الشكايات المقدمة حسب المعنيين بها، حيث أكد كلا من الشرقاوي والشريعي أن عددا من القضايا المتعلقة بملفات فساد كبرى تم حفظها خدمة لأجندة لوبيات الفساد بالمنطقة مستدلين بقضايا تتعلق بالشطط باستعمال السلطة من طرف ضباط الأمن، أو استغلال النفوذ والاعتداء والتهديد، أو إطلاق سراح تاجر للزيوت المغشوشة بعد ضبطه متلبسا، أو ما يتعلق بآليات لسرقة الرمال تعود لبرلماني بالمنطقة، أو تجميد شكايات بخصوص الافتراء والتشهير حيث يتم الاستماع للأطراف المعنية دون اتخاذ أي إجراء.

وقد قدمت الجمعية جردا للقضايا التي تعرف خروقات أو لم يتم الحسم فيها بنية مبيتة نوردها كالآتي:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.