الرئيسية » جمعيات وأحزاب » الجمعية الوطنية تطالب بالتراجع عن التوقيت الصيفي وتعلن دعمها كل الحركات النضالية السلمية

الجمعية الوطنية تطالب بالتراجع عن التوقيت الصيفي وتعلن دعمها كل الحركات النضالية السلمية

إن الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب وهي تتابع طريقة تسيير الحكومة للشأن العام وما يتسم به من ارتجالية وتسرع لا يليقان بتاريخ دولة المغرب ولا يراعي المصلحة العليا للمواطن والمس الصريح بواقعه المعيش في ظل ازدواجية وانفصام مواقف الحكومة المتدبدبة فإن المكتب التنفيذي للجمعية يعلن للرأي العام ما يلي:

  • يستنكر بشدة القرارات المجحفة المتخذة من طرف الحكومة ضدا على إرادة الشعب.
  • يستهجن التناقض في اتخاذ الحكومة للقرارات وتغييرها في ظرف قياسي ما يؤكد تسييرها بجهاز التحكم.
  • يندد بترسيم التوقيت الصيفي رغم أضراره الثابتة علميا على الصحة النفسية والبدنية للمواطن ويطالب بالتراجع عنه.
  • يعتبر اعتماد التوقيت الصيفي استهدافا صريحا للإجهاز على المدرسة العمومية وتخريب للتعليم.
  • يستنكر عقد الحكومة مجلسا استثنائيا لتلبية مطالب اللوبيات وغض الطرف عن المشاكل الحقيقية للمغاربة.
  • يستنكر صمت الحكومة على الارتفاع الصاروخي لأسعار المحروقات منذ تحرير القطاع ما يضرب القدرة الشرائية للمواطن.
  • يستنكر صمت الحكومة تجاه إضراب أرباب شاحنات نقل البضائع المضربين وعدم التجاوب مع ملفهم المطلبي الراهن.
  • يعبر عن دعمه لنضالات أرباب النقل لتحقيق مطالبهم العادلة وضد ارتفاع أسعار المحروقات.
  • يستنكر عرقلة الحوار الاجتماعي وغياب الإرادة لتقديم عرض منصف وبالمقابل ضخ المزيد من الأموال للوزراء والبرلمان ومعاشاتهم.
  • تضامنه المطلق مع كل الحركات الاحتجاجية السلمية ومع كل المناضلين الذين يطالهم التضييق جراء نضالهم النقابي والحقوقي من أجل الحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.
  • تضامنه مع نضالات الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد ونضالات جمعيات المديرين.

إن الجمعية الوطنية إذ تتابع بقلق شديد درجة الاحتقان في صفوف المواطنين جراء السياسة اللاشعبية للحكومة وتدق ناقوس الخطر، فإنها تطالب بدعم اجتماعي عادل ومنصف قبل انفلات الوضع وخروجه عن السيطرة.

وفيما يلي نسخة من البيان كما توصلنا به:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.