الرئيسية » أخبار الفساد » الشريعي من قلعة السراغنة: إصلاح منظومة القضاء صمام الأمان لتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة

الشريعي من قلعة السراغنة: إصلاح منظومة القضاء صمام الأمان لتفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة

اعتبر محمد رشيد الشريعي الذي أطر لقاء تواصليا بقلعة السراغنة اليوم السبت 3 نونبر الجاري ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال تحت شعار: “ربط المسؤولية بالمحاسبة”، ان إصلاح منظومة القضاء يعد صمام الأمان والمنفذ الوحيد من أجل تفعيل المبدأ الدستوري القاضي بربط المسؤولية بالمحاسبة في ظل الإفلات من العقاب رغم جرائم المال العام والفساد الذي يطبع مسيرة العديد من المسؤولين، وقدم مقارنة بين الترسانتين القانونيتين بين المغرب وفرنسا والتي تتميزان بالتكافؤ، إلا أن الهوة والفرق شاسع بين البدين في إطار تطبيق القانون وتفعيله خصوصا عندما يتعلق الأمر بالنافذين ولوبيات الفساد التي تتواطؤ في العديد من الملفات مع شرائح واسع من عديمي الضمير ممن يتحملون المسؤوليات بقطاع القضاء، فيما أشاد بالدور الذي تلعبه فئة من الضمائر الحية والنزيهة والشريفة بالقطاع إن وعلى قلتها تبقى تلك الشمعة المضيئة في قطاع نخره الفساد بشهادة الجميع وطنيا ودوليا.

وأكد الشريعي في كلمته ان الحكومة الحالية جاءت لتمرير مخططات و “بلا حشمة وبلا حيا” التي لم تقوى على تنفيذها الحكومات السابقة على حد تعبير الشريعي. مضيفا ان الحكومة الحالية تلميذ نجيب للبنك الدولي واستحضرت المقاربة الامنية عوض الانكباب على القضايا الرئيسية التي يعاني منها المغاربة. وأبرز الشريعي في كلمته ان مجموع المديونية التي سجلت في عهد الحكومة بلغ 971 مليار درهم معتبرا انها فشلت فشلا ذريعا في حل معضلات ومشاكل القطاعات الاجتماعية الاساسية (التعليم والصحة والشغل). مضيفا انها حكومة الدل والعار وخدلت الشعب المغربي في كل طموحاته يقول الشريعي أمام الحاضرين في اللقاء التواصلي.

وفي حديثه عن الاوضاع الاقتصادية بالمغرب، قال رئيس الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب، ان البلاد على حافة الافلاس مبرزا ان الاضراب العام الاخير لأرباب شاحنات نقل السلع فضح تناقضات المسؤولين عن القطاع وابانت تصريحاتهم عن سوء تدبيرهم لقطاعات مهمة في اقتصاد البلاد.

وقدم في ختام كلمته التي دامت حوالي نصف ساعة ليفسح المجال لتدخلات ممثلي المكاتب الاقليمية والمحلية للجمعية، تحياته لمنظمي اللقاء، مشيرا الى ان المضايقات التي يتعرض لها مناضلوها لن تزيدهم الا قوة واصرارا للدفاع عن الحقوق والحريات مهما كلفهم الثمن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.