الرئيسية » الرئيسية » امبارك حمية،الشخصية البرلمانية بالمشهد السياسي بالجهة

امبارك حمية،الشخصية البرلمانية بالمشهد السياسي بالجهة

شخصية السنة هو عرف  اعلامي، يهدف الى تسليط الضوء على شخصية، سياسية أو فنية، دات صيت او دات مبادرة مشودة، شخصية لها الوقع على الحياة العامة، وقد تكون عادية. هي شخصية يتم اختيارها على رأس كل سنة استعدادا لاستقبال سنة جديدة وشخصيات جديدة يمكن ان يتركوا ببصماتهم البيضاء على السنة المقبلة.

شخصية هده السنة والتي اختارت جريدتنا ان تكون شخصية السنة البرلمانية، بجهة الداخلة وادي الدهب، هي البرلماني امبارك حمية، الدي ولج قبة البرلمان المغربي بلون الامل، فكان امله خدمة هموم بني جلدته، وهموم ساكنة الداخلة وادي الدهب، فكان اكثر البرلمانيين حضورا، سواء في الاسئلة الشغهية والكتابية، او على مستوى الترافع على الملفات الاجتماعية والاقتصادية والخدماتية المتعلقة بجهة الداخلة وادي الدهب من داخل البرلمان المغربي.

امبارك حمية، الدي بالاضافة الى كونه برلماني الامة عن الجهة، هو نائب رئيس المجلس الاقليمي لوادي الدهب، وعضو جالجماعة القروية ام دريكة، رئيس لجمعية البحث وانقاد الارواح البشرية بالبحر بالداخلة، ورئيس جمعية وادي الدهب للصيد البحري والمحافظة على البيئة.

جريدة الداخلة اونلاين، اخحتارت امبارك حمية،شخصية السنة البرلمانية لجهة الداخلة وادي الدهب، لما قدمه ويقدمه  البرلماني امبارك حمية من خدمات لساكنة الجهة من خلال الترافع على مجمة من القضايا دات الصلة بالشان العام كالتعليم والصحة والبنية التحتية، والتشغيل ، وكدا دفاعه المستميث عن القضية الوطنية، قاطعا بدلك الطريق على كل الخطابات التفريقية والتفيئية.

اختيار امبارك حمية، شخصية للسنة هو اختيار ناتج عن مواكبة وتدقيق وتتبع لتحركات الرجل السياسية والجمعوية والقطاعية، وحتى الانسانية الاجتماعية، اد ان \هور هدا الرجل سياسيا اكسب المشهد السياسي قيمة اضافية سواء على مستوى البرلمان او على مستوى الحياة السياسية بالجهة. ومدنيا جمعويا، كان للرجل الدور الكبير في خلق ودعم برامج جمعوية مهمة سواء من داخل التنظيمات الجمعوية التي يرأسها او من خلال دعم تنظيمات جمعوية اخرى، اما قطاعيا فإن قطاع الصيد البحري استفاد من الرجل ومن حنكته في تدبير الامور، وكسب امتيازات لصالح العاملين والفاعلين والمتدخلين بقطاع الصيد البحري بالدهة.

فكان الاختيار للسيد امبارك حمية، احتيارا، المبغى منه خلق نمودج للفاعل الاقتصادي والمدني والسياسي، من داخل الجهة، ومعه تحفيز الفاعلين الاخرين للسنة المقبلة، خدمة للجهة وساكنتها. 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.