الرئيسية » بيانات وبلاغات » الجمعية الوطنية تعتبر أحكام اجرادة جائرة وتعبر عن تضامنها مع المعتقلين

الجمعية الوطنية تعتبر أحكام اجرادة جائرة وتعبر عن تضامنها مع المعتقلين

إن المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب وهو يتابع بصفة دائمة مجريات المحاكمات الصورية الي تمت وتتم في حق مناضلي الحراك الاجتماعي سواء بجرادة أو الريف ولعل آخر التطورات في هذا الصدد إصدار غرفة الجنايات باستئنافية وجدة لأحكامها والتي تجاوزت الستون سنة.

إن المكتب التنفيذي للجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الانسان بالمغرب يعتبر أن القضاء بالمغرب هو قضاء لازال بعيدا عن الاستقلالية في الأحكام التي يصدرها وتنقصه الجرأة والشجاعة، بل يتم توظيفه في قمع وإسكات كل الأصوات الحرة والمدافعة عن الحقوق والحريات والكرامة.

إن القضاء يعتبر صمام الأمان والضامن لتحقيق الديموقراطية في المجتمع، لكن للأسف الشديد فبدل أن يعيد القضاء الأمور إلى نصابها بإصدار أحكام تكون منصفة وعادلة بعيد عن التعليمات والإملاءات ويساهم في تفعيل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة، نجده يوظف في تصفية الأصوات المناهضة للفساد والمفسدين وقمع الحركات الاحتجاجية الاجتماعية في مقاربة بوليسية أمنية.

إن التاريخ سجل ويسجل بمداد الفخر والاعتزاز صمود مناضلي ومناضلات الحراك الاجتماعي سواء بجرادة أو الريف أو زاكورة أو قلعة السراغنة وغيرها من المناطق كما سجل تآمر العديد من الجهات على أبناء الشعب الأحرار التواقين للحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية.

ولا يفوت المكتب التنفيذي إلا أن يسجل ما يلي:

إدانته للأحكام الجائرة ولكل أشواط المحاكمة الصورية والمنعدمة فيها شروط المحاكمة العادلة وفق المعايير الدولية.

يعلن تضامنه مع معتقلي الريف الذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام ويحمل المسؤولية للحكومة لما قد تؤول اليه الأمور.

يطالب برفع حالة الاعتقال حالا والإفراج عن معتقلي الحراك الاجتماعي بالمغرب باعتبارهم معتقلي الرأي دون قيد أو شرط.

“عاشت الجمعية الوطنية صامدة ومناضلة في وجه كل أشكال الاستبداد والتسلط”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.