الرئيسية » جهويات » وقفة احتجاجية أمام مقر التجاري وفابنك

وقفة احتجاجية أمام مقر التجاري وفابنك

في اجتماعه ليوم الاثنين 18 فبراير الجاري، تدارس المكتب الوطني للتنسيقة المستجدات المتعلقة بقضايا المتقاعدين عامة والمتقاعدين البنكيين خاصة، حيث تم التركيز على الأحكام الصادرة بشأن العديد من الملفات المعروضة على القضاء وما خلفته تلك الأحكام من إحباط وتدمر في نفوس المتقاعدين رغم الاعتراف الضمني بالخطأ في احتساب علاوة الأقدمية في أجور البنكيين من طرف وزير التشغيل بقبة البرلمان وما تضمنه أيضاً البروتوكول الموقع في 22 ماي 2018 من طرف المجموعة المهنية للبنوك و النقابة الموالية لها.
وبعد نقاش مستفيض، قرر المكتب الوطني البدء في تفعيل القرارات المتضمنة في برنامجه النضالي و الذي سيدشنه بوقفة احتجاجية يوم الخميس 28 فبراير على الساعة الحادية عشر ( س 11 ) صباحاً أمام مقر التجاري وفابنك، الكائن بشارع مولاي يوسف بالدار البيضاء، وستليها وقفات أخرى أمام مقر المجموعة المهنية للبنوك ومؤسسات بنكية أخرى وأمام البرلمان.
ويهيب المكتب الوطني، بكل المتقاعدات والمتقاعدين أن يتعبؤوا لإنجاح هذه الوقفة الاحتجاجية، وأن يشاركوا بكتافة في المسيرات التي تنظمها المكاتب الإقليمية للكونفدرالية الديمقراطية للشغل صباح يوم الأحد 24 فبراير وذلك من أجل:
– استنكار خيانة التقة والمسؤولية التقصيرية في عدم تطبيق القانون في احتساب علاوة الأقدمية في الأجور والذي أضر بنا جميعاً خلال المزاولة لعدة سنوات، راكمت من خلاله هذه الابناك تروات كبيرة على حساب الشغيلة، والذي انعكس سلبياً على معاشاتنا ناهيك عن الأضرار المعنوية،
– اسماع قضيتنا للرأي العام الوطني والدولي بعملية الاحتيال والتدليس التي اقترفتها الأبناك في حق شغيلتها رغم تنبيهنا لها بذلك،
– التنديد بالبروتوكول الملغوم الذي وقع من طرف المجموعة المهنية للبنوك والنقابة الموالية للباطرونا والذي أجهز على مكتسبات الشغيلة النشيطة ولم يقدم ولو اعتدار للمتقاعدين رغم الاعتراف الضمني بالخطأ،
– المطالبة بتحقيق الإنصاف في ملفات منحة الأقدمية،
– استنكار الحيف الذي طال متقاعدي القرض الفلاحي الذين يعيشون مأساة اجتماعية حقيقية بسبب حرمانهم من التقاعد النسبي،
– رفض الإجراءات الجبائية الظالمة التي تضرب في العمق المعاشات الهزيلة التي يتقاضاها المتقاعدون.
أيتها المتقاعدات أيها المتقاعدون، علينا جميعاً تحمل مسؤوليتنا في إنجاح هذه الوقفة الاحتجاجية دفاعاً عن كرامتنا، ونهيب أيضاً بكل القوى الحية من منظمات حقوقية وجمعيات المتقاعدين أن يؤازرونا في هذه المعركة التي نخوضها من أجل الكرامة واسترجاع حقوقنا المغتصبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.