الرئيسية » أخبار الفساد » الوكيل العام يأمر بإعادة فتح تحقيق في ملف الإهمال الطبي بمصحة خاصة بالقلعة والحقوقي طاطوش يدخل على الخط

الوكيل العام يأمر بإعادة فتح تحقيق في ملف الإهمال الطبي بمصحة خاصة بالقلعة والحقوقي طاطوش يدخل على الخط

علمت الجريدة من صادر جد مطلعة أن الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش أعطى تعليماته الامس الخميس 26 فبراير الجاري بإعادة فتح تحقيق في قضية ما بات يعرف بضحية الإهمال الطبي الذي تعرضت له سيدة بمصحة خاصة بقلعة السراغنة، حيث كانت المشتكية تعاني من آلام ناتج عن انفجار الزائدة الدودية كما تبين بعد انتقالها إلى مصحة أخرى بمراكش.

وأضافت الشكاية التي تتوفر الجريدة على نسخة منها أن الطبيب المدام وصف للمعنية دواء لتخفيف الآلام بالمعدة والأمعاء في حين رفضت طبيبة معالجة التوقيع على تقرير الفحص بالصدى، ما جعل زوج ضحية الإهمال الطبي يشك في تخصصها أو مزاولتها بقطاع الصحة العمومية وأكد أن طبيبا آخر وقع نيابة عنها وهو ما يعتبر مخالفا لمنطوق المادة 50 من الظهير المنظم لمزاولة مهنة الطب بالمغرب.

وأضافت الشكاية أن مدير المصحة هو من قام بتوقيع الفحوصات والشهادة الطبية وورقة التأمين عوض طبيب المستعجلات الذي عاين المريضة وذلك من أجل التغطية عليه كونه يشتغل بقطاع الصحة العمومية بقلعة السراغنة وهو ما يتعارض مع المادة 50، كما توصل المشتكي إلى أن الطبيبة التي أشرفت على الفحص بالصدى تشتغل بدورها في قطاع الصحة العمومية بجهة سوس ماسة ليطالب بتحقيق في جملة الخروقات الجسيمة التي تعرفها المصحة المعنية.

هذا وقد توصلت الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب بمكتب قلعة السراغنة بطلب مؤازرة في الموضوع، كما دخل الحقوقي طاطوش رئيس المجلس الوطني للجمعية ورئيس الفرع الإقليمي للجمعية بمراكش على الخط في القضية التي رفعت بشأنها الجمعية مراسلة لوزير الصحة والنيابة العامة وينتظر أن تأخذ الجمعية أشكالا نضالية دعما للمتضررة ومطالبة بفتح تحقيق شفاف ونزيه والدفع بتطبيق القانون ضد كل من تبث تورطه في خروقات المصحة للقوانين المنظمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.