الرئيسية » أخبار الفساد » إدارة سجن المحمدية تستبد في حق المعتقلين

إدارة سجن المحمدية تستبد في حق المعتقلين

 

بقلم المراسل الإعلامي عبد الغني الفطومي

إدارة سجن المحمدية تستبد في حق المعتقلين
يعيش سجناء سجن المحمدية تحت رحمة مدير السجن ورئيس المعقل المدعو (طارق) المستبد ورئيس الحي بالإضافة الى المنسق بين إدارة السجون والسجناء وكذلك المكلف بباب الإيقاف
يعيش سجن المحمدية خارج الزمن من حيث الإكتضاض ما يرغم عددا من المعتقلين على النوم أمام عتبات أبواب المراحيض وسوء التغذية التي لا تخضع لعناية ومراقبة حقيقية يعيش المعتقلين التجويع و محرومين من جميع أنواع الخضر بإستثناء الطماطم
وكل المأكولات التي يأتي بها عائلات المعتقلين ممنوعة إلا الملابس اللهم المحل التجاري الذي يوجد بالسجن و الذي لا يوجد به سوى الحليب ومشتقاته و البيض وعلب السجائر و بسكوي أما الثمن فهو جد مرتفع مقارنة مع السوق الخارج
أما التطبيب فهو شبه منعدم من حيث أن كل المرضى يمنحوهم نوع واحد من الأدوية xénid ،أما الإستحمام فإنهم يستحمون بالماء البارد في هذا الصقيع والأمطار التي تعرفها البلاد إلا عندما يكون أحد الموظفين الذي يرأف بهم،السجن يعيش نوع فريد من التمييز والرشوة و الزبونية والمحسوبية والقمع و التعذيب مئات المعتقلين يتسابقون على سماعتين للهاتف التابث للإتصال بدويهم و هناك من لم يسمع صوتهم وحتى عند الضرورة حتى أكثر من شهر وإذا أراد نزيل الإتصال بعائلته دون إزدحام أو إصظام مع المعتقلين بسبب الإكتضاض فعليه أن يؤدي لرئيس الحي رشوة كعلب سجائر أو نقوذ من أجل ذلك أما الحديث عن ثمن الهواتف النقالة العادية الممنوعة فتصل قيمتها إلى 5000 درهم تدخل على أيدي الموظفين وتنزع من المسجون بقوة على أيديهم ثم تباع معظمها إليهم من جديد على أيديهم بالإضافة فهناك مراقبة مشددة وتفتيش جد دقيق للمعتقلين وأسرهم عند الزيارة ولم يسلم معظم المعتقلين من أداء الرشوة ومع ذلك تدخل المخدرات والممنوعات لسجن على أيدي موظفوا السجن، و عندما تحل لجنة لمراقبة الأوضاع يتم تهديد جميع السجناء الذين يشككون في أمرهم أنهم سيشتكون للجنة بأبشع أنواع التعذيب مع الترحيل لسجن بعيد عن دويه كإنتقام منه وإن أصر عن حقوقه في مواجهة إدارة السجن يتم حصاره والإعتداء عليه وبعد ترحيله المستعجل كإنتقام منه…، ولا صوت يعلو فوق إستبداد الإدارة في حق السجناء للحديث بقية.

الصورة: من أمام السجن أواخر السنة الماضية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.