الرئيسية » المغرب الأن » مكتب الماء باليوسفية يبرر ارتفاع الفواتير بعد احتقان عارم في أوساط المواطنين

مكتب الماء باليوسفية يبرر ارتفاع الفواتير بعد احتقان عارم في أوساط المواطنين

يوسف الإدريسي

قال مسؤول عن الوكالة التابعة للمكتب الوطني للماء باليوسفية؛ إن تعريفات الماء التي شرع المكتب في العمل بها ابتداء من شهر أبريل الماضي، قد حظيت بموافقة ضمنية بعد المشروع البنيوي الخاص بقنوات الصرف الصحي وتطهير السائل والذي تمت برمجته على ثلاثة أشطر ابتداء من سنة 2016 في إطار شراكة رباعية بين المكتب الوطني للماء والمكتب الشريف للفوسفاط ووزارة الداخلية والمجلس الحضري. وقد تم ذلك انسجاما مع التدابير الحكومية الجديدة المتعلقة بالرفع من أسعار الماء والكهرباء والتطهير السائل، بغاية ملاءمة الأسعار المعمول بها.
وحول ما إذا كانت لهذه الملاءمة أضرار مباشرة على المواطن في ظل سياسة الإمعان في إثقال كاهل قدرته الشرائية، أجاب المتحدث، كون الأشغال المتمحورة حول قنوات الصرف الصحي أضحت خدماتها ضمن اختصاصات المكتب الوطني للماء عكس ما كان في السابق تابعا لخدمات المجلس الحضري. ومنه فإن هناك طاقما مخصصا لهذه الخدمات وبجودة نوعية، على أساس أن ارتفاع تعريفات الماء مرتبط بكمية الاستهلاك وفقا لمؤشرات مرجعية متغيرة وليس ثابتة كما يظن البعض، يضيف المسؤول عن الوكالة.
وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع تعريفات الماء أثار نقاشا كبيرا واستنكارا واسعا في صفوف عدد من المواطنين وبعض الهيآت المجتمعية بالمدينة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.