الرئيسية » أخبار الفساد » قلعة السراغنة: وقفة احتجاجية أمام جماعة العامرية تعري خروقات الرئيس

قلعة السراغنة: وقفة احتجاجية أمام جماعة العامرية تعري خروقات الرئيس

خاضت نقابة الجامعة الوطنية لموظفي وعمال الجماعات المحلية المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل مؤازرة بفرع الجمعية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب صباح اليوم الأربعاء انطلاقا من الساعة العاشرة والنصف، وقفة احتجاجية انطلقت من أمام مقر دائرة بني عامر قلعة السراغنة قبل أن يحط المشاركون في الاحتجاج رحالهم داخل أسوار مقر جماعة العامرية حيث غضت باحتها بالعشرات من المشاركين في الشكل الاحتجاجي.

وحسب بيان كانت أصدرته الهيئتان المذكورتان، فإن الوقفة جاءت للتنديد بما سمي الشطط في استعمال السلطة والمحسوبية والزبونية، بالاضافة الى استغلال المنصب والرشورة في اسناد المناصب وتسهيل الترقية واجتياز المباريات المهنية مقابل اتاوات، فيما عدد بيان حقوقي سابق الاختلالات التي يقترفها عزيز شاوي رئيس جماعة العامرية في تسيير المرفق وعدم احترام القانون في تدبير سيارة المصلحة.

ورفع المحتجون شعارات من قبيل” ما دار والو يمشي فحالو” في إشارة للحصيلة الهزيلة للمجلس، و”الاحتجاج حق مشروع والرئيس مالو مخلوع” ” الصفقات دوزتهم والحقوق نسيتوهم” وقد ظهر الرئيس بوجه شاحب ومعنويات ضعيفة رغم محاولته الاستقواء بعدد من رؤساء المجالس المحسوبين على تياره الفاشل في تدبير الشأن العام ومن المتابعين بالسجن على خلفية قضايا تتعلق بالمال العام.

وطالب عدد من المتدخلين الجهات المعنية من وزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات بافتحاص الجماعة التي تحوم شكوك كبيرة حول وجود اختلالات في التسيير خصوصا بعد اعتراف الرئيس أنه يعمل على استمالة الخصوم بالهدايا التي غالبا ما تكون من المال العام.

كما تمت المطالبة بإيجاد حلول منصفة وعادلة بدل اعتماد سياسة الهروب للأمام ما من شأنه أن يؤجج الاحتقان ويعصف بالصالح العام.

Posted by Simo Rezkaoui on Wednesday, September 25, 2019

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.