الرئيسية » الرئيسية » نقابيو التعليم باليوسفية يحتجون ضد سوء تدبير القطاع بالإقليم

نقابيو التعليم باليوسفية يحتجون ضد سوء تدبير القطاع بالإقليم

يوسف الإدريسي
(أش كاين في النيابة، العشوائية في النيابة… المشاكل قائمة، المديرية نائمة…) بهذه الشعارات افتتح التنسيق النقابي الرباعي المكون من (الجامعة الوطنية للتعليم UMT، النقابة الوطنية للتعليم FDT، الجامعة الوطنية لموظفي التعليم UNTM، الجامعة الوطنية للتعليم-التوجه الديمقراطي-FNE) وقفته الاحتجاجية الإنذارية التي شارك فيها مسؤولون نقابيون بعد زوال اليوم الجمعة 16 أكتوبر 2020 من أمام مقر المديرية الاقليمية للتعليم باليوسفية.
وأبدى المحتجون استعدادهم للدفاع عن المدرسة العمومية وعن مطالب الأطر التربوية، مشددين في الوقت ذاته على ضرورة ضمان حقوق التلاميذ في تعليم عمومي جيد ومجاني ينسجم مع الشعارات التي ترفعها الوزارة الوصية.
كما استنكر المسؤولون النقابيون استمرار الخروقات والاختلالات التي بات يشهدها قطاع التعليم بالإقليم، وكل مظاهر العشوائية والمحاباة في تدبير الموارد البشرية، فضلا عن سلوك سياسة العبث والارتجال في تطبيق البروتوكول الصحي.
من جانب آخر، اختارت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، عدم الانضمام إلى التنسيق النقابي القائم بسبب مشاركة ما وصفها الكاتب الإقليمي للكدش بالملحقة النقيبية العثمانية في إشارة إلى نقابة UNTM التي باركت، بحسبه، القرارات الرجعية ضد الشغيلة عموما والشغيلة التعليمية على وجه الخصوص.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.